.
.
.
.

هدف باركلي القاتل ينقذ تشيلسي من الهزيمة أمام يونايتد

نشر في: آخر تحديث:

أفلت تشيلسي من الهزيمة على ملعبه أمام مانشستر يونايتد وتعادل معه بهدفين اليوم السبت في مباراة مثيرة في افتتاح منافسات المرحلة التاسعة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وافتتح أنتونيو روديغر التسجيل لتشيلسي في الدقيقة 21، ثم قلب مانشستر يونايتد موازين المباراة لصالحه بهدفين سجلهما أنتوني مارسيال في الدقيقتين 55 و73، قبل أن ينجو تشيلسي من الهزيمة بهدف التعادل 2 - 2 وسجله روس باركلي في الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة.

ورفع تشيلسي رصيده إلى 21 نقطة ليحتل المركز الأول بفارق نقطة واحدة أمام مانشستر سيتي وليفربول، انتظارا لنتائج باقي مباريات المرحلة كما رفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 14 نقطة في المركز الثامن حيث إنه التعادل الثاني له في الموسم مقابل أربعة انتصارات وثلاث هزائم.

وكاد مانشستر يونايتد يحقق انتصارا ثمينا يخفف محنته ومديره الفني البرتغالي جوزيه مورينيو، بعد فترة معاناة من تذبذب النتائج، لكن تشيلسي رفض الهزيمة وخطف التعادل في الثواني الأخيرة.

ووجه تشيلسي تركيزه في الدقائق الأولى إلى الاستحواذ على الكرة، وفرض حصارا على مانشستر يونايتد في وسط ملعبه لكن دون خطورة حقيقية على المرمى.

وحصل إيدين هازارد، مهاجم تشيلسي على ضربة حرة في الدقيقة العاشرة، من نقطة خطيرة أمام منطقة الجزاء، وتقدم زميله ويليان لتنفيذ الضربة لكنه سدد كرة مرت بعيدا عن المرمى.

ورغم محاولات مانشستر يونايتد المتكررة للدخول في أجواء المباراة بشكل أكبر، واصل تشيلسي تفوقه في الاستحواذ والضغط الهجومي وتألق هازارد بشكل كبير، حيث شكلت مراوغاته وتحركاته داخل منطقة الجزاء مصدر الإزعاج الرئيسي لدفاع مانشستر.

وفي الدقيقة 21، ترجم تشيلسي تفوقه بافتتاح التسجيل عن طريق المدافع أنتونيو روديغر، الذي تلقى الكرة من ضربة ركنية سددها ويليان، وصوبها برأسه إلى داخل الشباك ببراعة معلنا تقدم تشيلسي 1 - صفر.

حاول مانشستر يونايتد الحفاظ على توازنه وكثف تركيزه على السيطرة على الكرة وهو ما نجح فيه بالفعل لدقائق وشن أكثر من هجمة خطيرة لكنه وجد صعوبة في تهديد المرمى، ليستعيد تشيلسي دفة المباراة بعدها من جيد.

وفي الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، استعرض لاعبو تشيلسي مهارة كبيرة في الاحتفاظ بالكرة وحاصروا لاعبي مانشستر يونايتد داخل منطقة الجزاء لدقائق، لكن تشيلسي افتقد الجدية والسرعة في اللمسات الأخيرة أمام المرمى، ليكتفي بإنهاء الشوط الأول متقدما 1 - صفر.

وكاد ألفارو موراتا أن يضيف الهدف الثاني لتشيلسي بعد دقيقة واحدة من بداية الشوط الثاني، حيث تلقى طولية وهيأ الكرة لنفسه ببراعة، ثم سدد كرة زاحفة قوية لكن ديفيد دي خيا حارس مرمى يونايتد تصدى لها.

وفي الدقيقة 55 أدرك مانشستر يونايتد التعادل حيث سدد خوان ماتا كرة قوية تصدى لها الحارس وأخفق الدفاع في تشتيت الكرة بالشكل المطلوب، لتصل الكرة في النهاية إلى أنتوني مارسيال المتمركز أمام المرمى، ليسددها داخل الشباك معلنا تعادل يونايتد 1 -1.

وبعدها ضغط تشيلسي بقوة بحثا عن استعادة تقدمه لكن التسرع وكذلك الحذر الدفاعي من قبل لاعبي مانشستر حالا دون الوصول إلى الشباك.

وكاد ديفيد لويز أن يتقدم لتشيلسي في الدقيقة 66 حيث تلقى كرة عالية سددها ويليان من ضربة حرة، وسددها برأسه لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وكاد نغولو كانتي أن يباغت مانشستر يونايتد في الدقيقة 71 عندما تلقى عرضية وسدد كرة قوية باتجاه الزاوية البعيدة من المرمى ، لكن الحارس دي خيا تصدى للكرة ببراعة.

وفي الدقيقة 73، دفع تشيلسي ثمن الفرص الضائعة، حيث تقدم مانشستر يونايتد بالهدف الثاني، عندما انطلق ماتا وحافظ على الكرة بمهارة في هجمة مرتدة سريعة ثم مرر إلى ماركوس راشفورد الذي هيأ الكرة إلى مارسيال ليصوب الكرة ببراعة شديدة إلى داخل الشباك معلنا تقدم مانشستر يونايتد 2 - 1.

وكادت المباراة أن تنتهي بفوز يونايتد 2 -1 لكن تشيلسي أفلت من الهزيمة في اللحظات الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع، حيث تصدى القائم للكرة ثم تصدى الحارس لها لكنها وصلت إلى روس باركلي الذي أسكنها الشباك معلنا تعادل تشيلسي.