.
.
.
.

سبورتنغ لشبونة يقيل مدربه بيسيرو بعد 4 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت وسائل إعلام برتغالية يوم الخميس أن سبورتنغ لشبونة أقال مدربه جوزيه بيسيرو منهيا بذلك مسيرته الثانية مع النادي المنافس في الدوري البرتغالي الممتاز لكرة القدم عقب 4 أشهر من توليه المسؤولية.

ووفقا لما ذكرته عدة وسائل اعلام محلية بما في ذلك ثلاث صحف يومية رياضية وهي ريكورد وابولا وأوجوجو إضافة لشبكة أر.تي.بي التلفزيونية، تمت إقالة بيسيرو عقب ساعات من خسارة فريقه 2-1 على ارضه امام استوريل في كأس رابطة الأندية البرتغالية.

وأضافت أن مساعده تياجو فرنانديز تولى تدريب الفريق صباح يوم الخميس. ولم يصدر أي تعليق رسمي من النادي كما أن تصريحات بيسيرو عقب المباراة لا يزال يتم تناقلها بشكل كبير يوم الخميس.

وقال بيسيرو: نعرف أين نحن وإلى أين نريد أن نتوجه. الهزيمة لم تقلل من ثقتنا بأنفسنا ولن تجعلنا نحيد عن مسارنا الذي نمضي فيه.

وكأس رابطة الأندية البرتغالية هي أقل البطولات المحلية الثلاث في البرتغال أهمية. واذا ما تأكد النبأ، سيصبح بيسيرو ثاني مدرب يتم إقالته بواسطة إدارة سبورتنغ منذ رحيل الرئيس السابق برونو دي كارفاليو الذي يتسم بالعصبية الشديدة.

وأقيل سينيسا ميهايلوفيتش عقب 9 أيام من توليه المهمة عقب اطاحة اعضاء النادي بدي كارفاليو، الذي عينه، وذلك في يونيو الماضي.

ويحتل سبورتنغ المركز الخامس في الدوري البرتغالي برصيد 16 نقطة من ثماني مباريات متراجعا بفارق نقطتين خلف بورتو المتصدر. ويحتل الفريق المركز الثاني في مجموعته بالدوري الأوروبي.