هيغوايين يعتذر بعد طرده في قمة إيطاليا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

اعتذر غونزالو هيغوايين مهاجم ميلان بعد طرده أمام يوفنتوس، النادي الذي أعاره إلى سان سيرو هذا الموسم، خلال الخسارة 2-صفر الأحد في مباراة قمة بدوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم شهدت إهدار مهاجم الأرجنتين ركلة جزاء بالشوط الأول.

وانفعل هيغوايين بعد حصوله على إنذار نتيجة التحام مع المدافع المغربي المهدي بنعطية لينال مهاجم ريال مدريد ونابولي السابق بطاقة صفراء أخرى للاحتجاج وطرد فورا في الدقيقة 83.

وقال هيغوايين: في البداية أود الاعتذار لفريقي وللمدرب والجماهير وللحكم بعد رد فعلي، فأنا أتحمل مسؤولية ما حدث بالتأكيد وأتمنى ألا يتكرر ثانية. حدث هذا عند تأخرنا في النتيجة وبعد إهداري ركلة جزاء ونحن بشر ولسنا مثل الروبوت لكن لا أريد تبرير تصرفاتي.

وأعار يوفنتوس هيغوايين إلى ميلانو، لمدة عام واحد مع وجود خيار للشراء، في أغسطس الماضي بعد ضم كريستيانو رونالدو من ريال مدريد وشدد اللاعب الأرجنتيني على أن قرار المغادرة لم يكن ملكا له.

وقال هيغوايين الذي سجل 55 هدفا في 105 مباريات مع يوفنتوس منها 40 هدفا في 73 مباراة بالدوري: القرار اتخذه آخرون ولم اتخذه أنا. بذلت كل ما بوسعي في توريينو، لكني في ميلانو الآن وأنا سعيد. أنا شخص عاطفي وأحيانا من الصعب السيطرة على نفسي وبمجرد النظر في وجهي يمكن معرفة إن كنت أشعر بسعادة أم بحزن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.