.
.
.
.

ألبا ينفي خلافه مع إنريكي.. ويقول: لويس مدرب كبير

نشر في: آخر تحديث:

أكد اللاعب الإسباني جوردي ألبا أنه لم يكن بينه وبين لويس إنريكي، المدير الفني الحالي للمنتخب الإسباني لكرة القدم الماتادور، أي صراع شخصي يوما ما، واصفا إياه بالمدرب الكبير.

وقال ألبا خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده يوم الثلاثاء في مقر معسكر المنتخب الإسباني: لم يحدث شيء أبدا بيني وبينه، لم يكن بيننا نقاش حاد في أي مرة، هو يعرف شخصيتي وأنا أيضا أعرفه، أتيت بكل شغف من أجل أن أقوم بالأمور على نحو جيد، من حسن الطالع أنني أتواجد هنا لكي أقدم أقصى مساعدة.

وكان ألبا أكبر المفاجآت التي تضمنتها قائمة لويس إنريكي بعدما تم استبعاده من المعسكرين الأخيرين للمنتخب الإسباني. وتحدثت وسائل الإعلام في تلك الآونة عن علاقة سيئة جمعت الطرفين خلال فترة تولي إنريكي المهمة الفنية لنادي برشلونة الإسباني، وهو الأمر الذي نفاه المدرب في وقت سابق ونفاه اليوم أيضا في مؤتمره الصحفي.

وأضاف ألبا قائلا: إنه مدرب صاحب شخصية قوية وأنا أيضا لاعب صاحب شخصية قوية، يمكنني أن أتحدث معك بشكل جيد، وليس بشكل سيء، ليس هناك شيء سيء.

وأوضح الظهير الإسباني أنه يشعر بأن انضمامه للمنتخب الإسباني هذه المرة يشبه المرة الأولى له بين صفوف الفريق، واستطرد قائلا: لقد كنت أقول دائما أن هدفي هو أن أقوم بالأمور على نحو جيد مع النادي، المنتخب هو جائزة يمنحوها لك، لقد كنت جيدا طوال شهرين وفي النهاية حصلت على جائزة الانضمام للمنتخب، أتمنى أن أبقى هنا لوقت طويل، جائزة الحضور إلى هنا هي الأكبر.