.
.
.
.

رونالدينيو: الكرة السعودية تسير في الطريق الصحيح

نشر في: آخر تحديث:

أبدى النجم البرازيلي الكبير رونالدينيو، إعجابه بتطور كرة القدم في السعودية، مؤكدا أن التعاقدات مع اللاعبين والمدربين الكبار ستضيف لها الكثير مستقبلاً.

وجاءت مقابلة النجم البرازيلي خلال حضوره منتدى مسك العالمي في الرياض، والذي يقيم عددا من الفعاليات الخيرية والعالمية على مدار العام. وقال الأسطورة السابقة لنادي برشلونة الإسباني: لعبت أمام السعودية في عام 1999، وأشعر بسعادة لوجودي هنا، فالناس لطيفون، وأنا فعلا مستمتع بوجودي في السعودية، وأحد أهداف أكاديمية رونالدينيو هي افتتاحها هنا في القريب العاجل.

وقدم رونالدينيو نصائح للشباب الواعدين في كرة القدم، خلال تواجده في منتدى مسك وقال: بعد 20 عاما من لعب كرة القدم كمحترف، فإذا كان لدى الشباب حلم أن يصبحوا لاعبين كبارا يجب عليهم أن يتعلموا ويتدربوا كثيرا، بهذه الطريقة سيصبحون لاعبين كبارا، وأنا نشأت في عائلة تحب كرة القدم منذ الصغر، وكنت ألعب وأتدرب كثيرا وحالفني الحظ باللعب لفرق كبيرة مع لاعبين كبار، لذلك وصلت إلى هذا المستوى.

ولدى سؤاله عن الكرة السعودية، امتدح رونالدينيو تطورها وأضاف: أرى أن الكرة السعودية تتطور وهي في الطريق الصحيح، وأعتقد بأن التعاقد مع أفضل المدربين واللاعبين في العالم، ذلك سيطور الكرة أكثر.

وعاد البرازيلي للإطراء على بعض زملائه السابقين، وناديه برشلونة، وقال: ميسي أفضل لاعب في العالم الآن، هو صديق رائع ولاعب كبير، واليوم هو أفضل لاعب في العالم ومنذ سنوات هو الأفضل. نادي برشلونة أحد أفضل الأندية في العالم، حافظ على مستواه لوقت طويل، أعتقد أنهم سيحصدون الكثير من البطولات هذا العام، دائما أحب برشلونة وهو عشقي منذ الطفولة، واليوم أنا سفير النادي وأستمتع بمشاهدة برشلونة، كما كان أوكوتشا هو لاعب كبير وصديق عزيز وهو أحد أهم اللاعبين في العالم وسعيد جدا باللعب إلى جانبه.

وحول مستقبل منتخبه وعدم استطاعته الظفر بلقب مونديال روسيا، قال: البرازيل تملك منتخبا شابا ولديها مواهب، لكن يحتاجون القليل من الوقت لكي يصبح لديهم فريق كبير، مسألة وقت لكي يصبح لدينا فريق رائع، لأننا نمتلك مدربا كبيرا ولاعبين شباب، لكنني حزين لأننا لم نفز بالمونديال، ونعرف أنه خلال وقت قصير سوف يحقق منتخبنا البطولات، وكبرازيلي حزنت كثيرا لأننا لم نفز بالمونديال، ولكن كما قلت بالسابق إنه خلال وقت قصير سوف يعود المنتخب البرازيلي.

واختتم رونالدينيو اللقاء بالحديث عن مخططاته بعد الاعتزال: اعتزلت كرة القدم والآن أهتم بهواياتي، حيث أعشق الموسيقى، ومهتم في تعليم وتدريب الأطفال في أكاديمية رونالدينيو، ولدي النية للتوسع في الأكاديمية، وستتواجد في دول كثيرة وفي المستقبل القريب سوف تكون هنا.