.
.
.
.

راموس يكذب "أخبار المنشطات".. ويهدد بالقضاء

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر سيرجيو راموس قائد فريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم السبت، أن تسريبات "فوتبول ليكس" التي تحدثت عن سقوطه في فحص للمنشطات على هامش نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2017 هي "كذبة"، ملوحاً باتخاذ إجراءات قانونية لمواجهتها.

وكان الفريق الإسباني بطل أوروبا في المواسم الثلاثة الأخيرة، قد نفى ليل الجمعة ما نشرته مجلة "دير شبيغل" الألمانية ضمن التسريبات التي تعرف باسم "فوتبول ليكس"عن سقوط راموس في اختبار الكشف عن المنشطات، بعد ثبوت تناوله مادة ديكساميثاسون قبل النهائي الذي انتهى بفوز فريقه 4-1 على يوفنتوس الإيطالي في مدينة كارديف.

وفي تصريحات عقب الخسارة أمام المضيف إيبار 3-0 في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإسباني قال راموس: أنا هادئ صحيح الأمر مؤذ وبطبيعة الحال سألاحق عبر فريقي القانوني هؤلاء الذين يحاولون تلطيخ سمعتي ومسيرتي الاحترافية.

وتابع: بعد 15 عاما، لم أرفض يوما الخضوع لفحص منشطات، لم أخالف أي إجراء، وخضعت بنجاح لما بين 250 و300 فحص. لهذا، أنا هادئ. مضيفا: عندما تعرف الحقيقة، يمكنك أن تتصرف بكثير من الهدوء، يمكن أن يتم ترداد الكذبة مرارا، إلا أنها ستبقى كذبة.

وكان ريال قد نفى مخالفة راموس أي قانون من قوانين مكافحة المنشطات، مضيفا أن الاتحاد الأوروبي أغلق القضية على الفور" بعد التحقق من خبراء من الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات والاتحاد الأوروبي نفسه.

وبحسب تسريبات "فوتبول ليكس"، فإن راموس خضع لفحص منشطات أثبت ارتفاعا في نسبة مادة الكورتيكوييد عقب المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لموسم 2016-2017، قبل تبرئته من قبل الاتحاد الاوروبي الذي اعتبر أنه تناول نسبة مرخصة.

وأوضح موقع ميديا بارت الاستقصائي الفرنسي، وهو من ضمن مجموعة وسائل الإعلام الأوروبية التي تقوم تباعا بنشرت التسريبات، أن راموس اعترف بتناول هذه المادة، ولكن عن طريق الحقن داخل المفصل، وهي حجة مقنعة بالنسبة للاتحاد الأوروبي الذي برأ قائد ريال في النهاية.

وتطرق الموقع أيضا لسقوط راموس في فحص ثان للكشف عن المنشطات في أبريل 2018 عقب مباراة في الدوري الإسباني ضد ملقا.