تشيلسي يذيق سيتي أول هزيمة.. ويهدي ليفربول صدارة الدوري

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

لقن فريق تشيلسي ضيفه مانشستر سيتي مرارة الهزيمة الأولى في الموسم الحالي وفاز عليه 2 /صفر يوم السبت في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الإنجليزي.

وبموجب هذه الهزيمة فشل سيتي في استعادة موقعه في الصدارة من بين أنياب ليفربول الذي اكتسح مضيفه بورنموث 4 /صفر في وقت سابق.

وفي باقي المباريات فاز مانشستر يونايتد على ضيفه فولهام 4 /1 وويستهام يونايتد على ضيفه كريستال بالاس 3 /2 وأرسنال على ضيفه هيديرسفيلد 1 /صفر وبيرنلي على ضيفه برايتون 1 /صفر وكارديف سيتي على ضيفه ساوثهامبتون 1 /صفر.

وتوقف رصيد سيتي عند 41 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطة واحدة خلف ليفربول المتصدر، أما تشيلسي فاستعاد المركز الثالث بعدما رفع رصيده إلى 34 نقطة متفوقا بفارق الأهداف فقط عن أرسنال صاحب المركز الرابع.

وبعد سبعة انتصارات متتالية و13 انتصارا على مدار الموسم ذاق سيتي مرارة الهزيمة للمرة الأولى، وسيطر سيتي بشكل كامل على مجريات اللعب في الشوط الأول لكن الوضع انقلب رأسا على عقب لصالح تشيلسي في الشوط الثاني.

وتقدم الفرنسي كانتي بهدف لتشيلسي قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول وتكفل البرازيلي ديفيد لويز بالهدف الثاني في الدقيقة 78.

وعلى ملعب فيتنس فيرست تقمص صلاح دور البطولة لفريق وسجل ثلاثة أهداف (هاتريك) في الدقائق 25 و48 و77 ، فيما أضاف ستيف كوك لاعب بورنموث الهدف الرابع بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 68، ورفع صلاح رصيد أهدافه إلى عشرة أهداف ليعتلي قمة صدارة هدافي الدوري مناصفة مع الغابوني بيير إيمريك أوباميانغ.

ورفع ليفربول رصيده إلى 42 نقطة وقفز لصدارة الترتيب مؤقتا في المقابل، توقف رصيد بورنموث عند 23 نقطة في المركز الثامن، وبهذا الفوز، حافظ ليفربول على سجله خاليا من الهزائم في الدوري هذا الموسم محققا انتصاره الثالث عشر في الدوري هذا الموسم مقابل التعادل في ثلاث مباريات، فيما تلقى فريق بورنموث هزيمته السابعة في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في سبع مباريات والتعادل في مباراتين.

وعلى ملعب اولد ترافورد حقق مانشستر يونايتد فوزه الأول منذ اربع مباريات وتغلب على ضيفه فولهام بأربعة أهداف مقابل هدف.

وتقدم أشلي يانغ بهدف لمانشستر في الدقيقة 13 وأضاف الإسباني خوان ماتا الهدف الثاني في الدقيقة 28 وتبعه البلجيكي روميلو لوكاكو بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 42، وتكفل ابوبكر كمارا بتسجيل الهدف الوحيد لفريق فولهام من ضربة جزاء في الدقيقة 67، ولكن بعد دقيقة واحدة فقط من الهدف تعرض فولهام لضربة موجعة لطرد أندري زامبو، واستغل مانشستر النقص العددي في صفوف ضيفه ورد بهدف رابع عن طريق ماركوس راشفورد في الدقيقة 82، الفوز رفع رصيد مانشستر إلى 26 نقطة في المركز السادس وظل فولهام في المركز العشرين الأخير بتسع نقاط.

وعلى استاد الإمارات تقمص لاعب الوسط الأوروغوياني لوكاس توريرا دور البطولة وخطف هدف الفوز لأرسنال في شباك هيديرسفيلد قبل سبع دقائق من النهاية، الفوز رفع رصيد أرسنال إلى 34 نقطة في المركز الرابع وتوقف رصيد هيديرسفيلد عند عشر نقاط في المركز الثالث من القاع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.