.
.
.
.

توتنهام يواجه مانشستر يونايتد على ملعب ويمبلي

نشر في: آخر تحديث:

قال توتنهام يوم الأربعاء، إن مباراته الشهر المقبل على أرضه أمام مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ستقام على ملعب ويمبلي بعد تأجيل آخر لموعد افتتاح الاستاد الجديد للنادي اللندني.

وكان من المقرر افتتاح الاستاد الجديد الذي بني في مكان ملعب توتنهام القديم وايت هارت لين ويسع 62 ألف متفرج في بداية الموسم في أغسطس لكن سلسلة من التأجيلات أخرت موعد الافتتاح حتى يناير على الأقل.

وكان توتنهام يأمل في الانتقال إلى ملعبه الجديد في توقيت مناسب قبل مواجهة مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز في يناير 2019 لكن لم يتم الانتهاء بعد من اختبارات الملعب لتقديم طلب للحصول على شهادة سلامة الاستاد. لهذا ربما لن يتمكن توتنهام من الانتقال للملعب الجديد قبل فبراير 2019.

وقال دانييل ليفي رئيس النادي في بيان: ندرك تماما أننا نطلب من جمهورنا الذهاب إلى ويمبلي لفترة أطول مما نريد ويريد. لكننا نشهد الآن التقدم الذي كنا نتوق لحدوثه، لا أريد تحديد تاريخ معين قبل أن ننال شهادة السلامة.

ويملك توتنهام إمكانية لعب جميع مبارياته المتبقية على أرضه في ويمبلي إذا دعت الضرورة لذلك، لكن الكثير من مشجعيه ضاقوا ذرعا من السفر إلى ملعب ويمبلي.

وسجل توتنهام أدنى مستوى لحضور الجمهور في مباراة بالدوري الإنجليزي الممتاز بعدما حضر 33 ألف و12 متفرجا إلى ملعب ويمبلي لمشاهدة توتنهام أمام ساوثامبتون مطلع الأسبوع.

وقال توتنهام إنه سيتلقى تقريرا من المقاولين المسؤولين عن تشييد الملعب اعتبارا من السابع من يناير 2019 و بعدها يمكن إطلاع الجمهور على التطورات.