"يويفا" يغرم ميلان ويهدده بالحرمان من بطولاته الأوروبية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

هدد الاتحاد الأوروبي "يويفا" يوم الجمعة نادي ميلان الإيطالي، بحرمانه من اللعب في البطولات الأوروبية، إذا فشل في الالتزام بقواعد اللعب المالي النظيف.

وذكرت لجنة تابعة للاتحاد الأوروبي أن عقوبة الحظر لمدة موسم يمكن أن يتم تفعيلها إما في موسم 2022 - 2023 أو 2023 - 2024 إذا فشل ميلان في الالتزام بحلول 30 يونيو 2021، وتم الكشف عن هذا القرار بعد يوم من خروج ميلان من دور المجموعات بالدوري الأوروبي بالخسارة 1 - 3 أمام مضيفه أولمبياكوس اليوناني. كما تم احتجاز 12 مليون يورو "6ر13 مليون دولار" من إيرادات الدوري الأوروبي لهذا العام.

وكان ميلان تم حظره من بطولة الدوري الأوروبي هذا العام بسبب مخالفة قواعد اللعب المالي النظيف حتى 2017، لكنه نجح في العودة للمشاركة من خلال التقدم باستئناف للمحكمة الدولية للتحكيم الرياضي، كما قامت المحكمة بإلزام الاتحاد الأوروبي بإعادة النظر في العقوبة الموجهة إلى ميلان.

وبجانب الغرامة والعقوبة المحتملة، ذكر الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة أن ميلان سيتم تقليص عدد لاعبيه إلى 21 لاعبا في مشاركتيه الأوروبيتين المقبلتين إذا تأهل لأي بطولة أوروبية في موسمي 2019 - 2020 و2020 - 2021.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.