نتائج متباينة لأصحاب الأرض في افتتاح منافسات كأس آسيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

يقص المنتخب الإماراتي شريط افتتاح النسخة 17 من بطولة كأس آسيا مع نظيره المنتخب البحريني، عندما يلتقيان يوم السبت على أرضية استاد مدينة زايد الرياضية بالعاصمة أبوظبي.

وحققت المنتخبات المستضيفة نتائج متباينة في افتتاح مشوارها بالبطولة، لكن هونغ كونغ مستضيفة نسخة 1956 خسرت أمام إسرائيل 3-2، قبل أن تفوز كوريا الجنوبية 5-1 على فيتنام في البطولة التي استضافتها كوريا في 1960، وفي النسخة التي أقيمت في إسرائيل، خسرت هونغ كونغ من المستضيف في 1964 بهدف دون مقابل.

بينما فاز المنتخب الإيراني في البطولة التي استضافها في 1968 على تايوان برباعية نظيفة، وتعادل العراق مع تايلاند مستضيفة بطولة 1972 بهدف لمثله، قبل أن تكسب إيران مباراة الافتتاح بثمانية أهداف دون مقابل ضد منتخب اليمن الذي حل ضيفا.

وفي النسخة التي شهدتها الكويت 1980، تعادل "الأزرق" مع المنتخب الإماراتي 1-1، وفازت سنغافورة في البطولة التي استضافتها في 1984 على الهند 2-0، لكن قطر خسرت مواجهة الافتتاح في البطولة التي لعبت على أرضها في 1988 بهدفين دون مقابل ضد إيران.

وشهدت بطولة كأس آسيا 1992 تعادل المنتخب الإماراتي سلبيا مع مستضيف البطولة المنتخب الياباني، وذات الأمر في النسخة التي احتضنتها الإمارات في 1996 بعدما تعادلت مع كوريا الجنوبية 1-1، ولم يتمكن المنتخب اللبناني من الفوز في مباراة الافتتاح بالبطولة التي أقيمت على أرضه في 2000، وخسر برباعية من إيران.

وفرض المنتخب البحريني نتيجة التعادل على المستضيف منتخب الصين 2-2 في نسخة 2004، وذات الأمر حدث في افتتاح نسخة 2007 التي أقيمت في 4 دول وتعادلت تايلاند "مستضيفة" 1-1 مع العراق، وفازت إندونيسيا "مستضيفة" على البحرين 2-1، وفيتنام "مستضيفة" على الإمارات 2-0، وخسر المنتخب الماليزي "مستضيف" أمام الصين 5-1.

وانتصر المنتخب الأوزبكي على نظيره القطري صاحب الأرض، والجمهور 2-0 في 2011، وفازت أستراليا برباعية لهدف على الكويت في بطولة 2015 التي أقيمت لأول مرة في أستراليا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.