الاتحاد الإيطالي يعلن إيقاف المباريات لمحاربة العنصرية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال رئيس الاتحاد الإيطالي، يوم الثلاثاء، إن الحكام والمسؤولين الإيطاليين سيطبقون تعليمات الاتحاد الدولي "فيفا" الخاصة بالتعامل مع الهتافات والإهانات العنصرية التي تصدر عن المشجعين في المدرجات.

وأبلغ غابرييلي غرافينا صحيفة "غازيتا ديلو سبورت" أن الاتحاد الإيطالي سيقوم بتبسيط إجراءات التعامل مع الحوادث العنصرية بعد انتقادات بشأن طريقة التعامل مع واقعة كاليدو كوليبالي مدافع نابولي.

وتعرض اللاعب السنغالي لإهانات عنصرية وكذلك أصوات قردة من الجماهير خلال مواجهة أمام إنتر ميلان في سان سيرو في نهاية ديسمبر الماضي، وطرد كوليبالي في الدقيقة 81 للاعتراض، وقال كارلو أنشيلوتي مدرب نابولي بعدها أن خروج اللاعب عن النص جاء بسبب الأجواء العدائية ضده في الملعب. وثار جدل حول الخطوات التي كان يتعين على المسؤولين اتباعها في الملعب وقال أنشيلوتي إن مسؤولي نابولي طالبوا بإيقاف المباراة ثلاث مرات دون جدوى.

وتبنى "فيفا" والاتحاد الأوروبي للعبة ما يسمى الإجراء الثلاثي في حالات العنصرية، والذي يتضمن إنذار الجماهير وإيقاف اللعب ثم إلغاء المباراة.

لكن في الأسبوع الماضي قال وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني إنه ضد فكرة إيقاف المباريات، حيث يرى أنها ستدفع كرة القدم الإيطالية نحو منحدر.

وقال غرافينا: أحترم رأي الوزير لكن الاتحاد الإيطالي سيطبق تعليمات "فيفا" والاتحاد الأوروبي. في الاجتماع المقبل للجنة التنفيذية للاتحاد سنحاول تبسيط الإجراءات الخاصة بإيقاف المباريات للحكام.

وتابع: بعد تحذير عبر الإذاعة الداخلية للملعب سيتم إيقاف المباراة مؤقتا وسيتوجه الفريقان إلى دائرة منتصف الملعب وإذا استمرت الهتافات سيغادر الفريقان لغرف الملابس. وبعدها سيقرر رجال الأمن استكمال المباراة أو إلغاءها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.