.
.
.
.

أصحاب المركز الثالث.. "الرقم الصعب" في البطولات القارية

نشر في: آخر تحديث:

شهدت بطولة كأس آسيا في نسختها الحالية المقامة في الإمارات، لأول مرة منح فرق المركز الثالث في دور المجموعات فرصة لحجز بطاقة التأهل إلى الدور الثاني، وذلك بعد توسع البطولة لتضم 24 منتخبا لأول مرة في تاريخها.

وزعت المنتخبات على 6 مجموعات، حيث يتأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى جانب أربعة منتخبات من أصل ست تحل بالمركز الثالث في كل مجموعة، ومنذ أن ظهر مصطلح أفضل الثوالث في بطولات كرة القدم الدولية فإن بعضا من المنتخبات التي استفادت منه نجحت بانتزاع اللقب أو الوصول إلى المباراة النهائية أو المربع الذهبي، فيما أغلبها كان يكتفي بوداع البطولة من الدور الثاني سواء كانت قارية أو مونديالية.

ومنح مونديال المكسيك 1986 فرصة التأهل لصاحب المركز الثالث، وفازت بلجيكا على العراق وتعادلت مع باراغواي قبل خسارتها أمام المكسيك في المجموعة الثانية لتنال إحدى بطاقات المركز الثالث المؤهلة للدور الثاني، وفيها فاجأت الاتحاد السوفيتي متصدر مجموعته لتهزمه بـ4 مقابل 3 ثم تتفوق بركلات الترجيح على إسبانيا التي حلت وصيفة في مجموعتها في ربع النهائي، قبل أن تخسر أمام الأرجنتين في نصف النهائي وتحل رابعة بهزيمة جديدة أمام فرنسا.

وودع بقية أصحاب المركز الثالث في المونديال من الدور الثاني، وهم بولندا وبلغاريا وأوروغواي، دون أن يسجل أي منهم أي هدف.
وفي مونديال إيطاليا 1990، انتظرت الأرجنتين حاملة اللقب بطاقة المركز الثالث لتتأهل عن مجموعتها ثم تقهر البرازيل بهدف "كانيجيا" وتتفوق على يوغسلافيا في ربع النهائي" وأيضا على إيطاليا ضمن نصف النهائي بركلات الترجيح، قبل أن تخسر مباراة اللقب بهدف من ضربة جزاء أمام ألمانيا.

وودع بقية أصحاب المركز الثالث، هولندا وكولمبيا وأورواغواي، من الدور الثاني للبطولة.

وتساوت إيطاليا في رصيد النقاط مع المكسيك وأيرلندا والنرويج "4 نقاط لكل" بدور المجموعات في كأس العالم 1994 بأميركا، ثم حلت إيطاليا ثالثة متفوقة على النرويج صاحبة المركز الأخير، مستفيدا من تسجيله هدفين فيما أحرزت النرويج هدفا وحيدا، وتفوق بعدها الفريق الإيطالي على نيجيريا 2-1 في الدور الثاني بعد التمديد ثم تغلبت على إسبانيا وبلغاريا قبل أن تقهر ركلات الترجيح لاعبي المدرب ساكي ليحلوا بالمركز الثاني.

وخرج بقية أصحاب المركز الثالث من الدور الثاني، وهم منتخبات الأرجنتين وبلجيكا إلى جانب أميركا.

وفجر المنتخب البرتغالي مفاجأة من العيار الثقيل في كأس أوروبا 2016، بعدما تأهل من الدور الأول بدون أي انتصار بثلاث نقاط، ونالت البرتغالي إحدى بطاقات المركز الثالث لتتأهل إلى الدور الثاني، حيث هزمت كرواتيا بهدف بعد التمديد ثم تغلبت على بولندا بركلات الترجيح قبل الفوز على ويلز 2-0 في نصف النهائي والتتويج بالكأس الأوروبية بهدف في مرمى فرنسا بعد التمديد.