.
.
.
.

ميسي يدعم صفوف برشلونة.. ومدريد في رحلة إلى كاتالونيا

نشر في: آخر تحديث:

يسعى الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي لاستئناف تألقه وإبداعه مع فريقه برشلونة، وضم فريق جيرونا إلى قائمة ضحاياه، حينما يلتقي الفريقان يوم الأحد في المرحلة الحادية والعشرين لبطولة الدوري الإسباني.

وكان من المقرر أن تقام تلك المباراة في مدينة ميامي بالولايات المتحدة، لكن فشلت مساعي إقامتها بعيدا عن إسبانيا بعدما تعذر على رابطة الدوري الإسباني الحصول على موافقة الهيئات الأخرى، لتجرى في النهاية على ملعب مونتيليفي.

ويبدو أن إيرنستو فالفيردي مدرب برشلونة عاقد العزم على مساعدة ميسي (31 عاما) للوصول إلى الجزء المهم من حملة الفريق هذا الموسم خلال فصل الربيع القادم وهو في كامل جاهزيته الفنية والذهنية، وهو ما تسبب في الدفع به لدقائق بسيطة في الأسبوعين الماضيين.

ولم يشارك ميسي في ذهاب دور الستة عشر لبطولة كأس ملك إسبانيا أمام ليفانتي، كما تم استبعاده أيضا من لقاء الفريق أمام مضيفه إشبيلية التي انتهت بفوز الفريق الأندلسي 2 - صفر في ذهاب دور الثمانية للبطولة ذاتها يوم الأربعاء.

وقرر فالفيردي إبقاء ميسي على مقاعد البدلاء في بداية لقاء الفريق أمام ليغانيس ببطولة الدوري يوم الأحد الماضي، لكنه اضطر للدفع به خلال الثلث ساعة الأخيرة، حينما كانت النتيجة تشير للتعادل 1 - 1، لينجح في قلب الأمور وينهي اللقاء بفوز برشلونة 3 - 1، بعدما أحرز هدفا وتسبب في تسجيل هدف آخر.

ورغم ذلك، فمن المقرر أن يشارك ميسي منذ البداية، حينما يحل برشلونة ضيفا على جيرونا، صاحب المركز الثاني عشر في ترتيب الدوري الإسباني، الذي تعادل مع الفريق الكاتالوني 2 - 2 على ملعب كامب نو خلال جولة الذهاب بالمسابقة.

وسجل ميسي، الذي يتصدر ترتيب هدافي الدوري حاليا برصيد 18 هدفا، وجيرارد بيكيه مدافع الفريق هدفي برشلونة في تلك المباراة، فيما أحرز المهاجم الأوروغواياني كريستيان ستواني هدفي جيرونا، وكان ستواني ضمن اللاعبين الذين كانوا مرشحين للانضمام إلى برشلونة في فترة الانتقالات الشتوية الحالية لتدعيم هجوم الفريق، لكن إدارة النادي استقرت في النهاية على التعاقد مع الغاني كيفن برنس بواتينغ.

وسجل بواتينغ ظهوره الأول مع برشلونة خلال لقاء إشبيلية، لكن من المنتظر أن يجلس على مقاعد البدلاء خلال الديربي الكاتالوني أمام جيرونا، في الوقت الذي يقود خلاله ميسي ولويس سواريز خط الهجوم.

وينتقل ريال مدريد، صاحب المركز الثالث، إلى إقليم كاتالونيا لمواجهة مضيفه إسبانيول، الذي يحتل المركز الثالث عشر، يوم الأحد، ويسعى الريال، الذي يبتعد بفارق عشر نقاط خلف برشلونة المتصدر، وخمس نقاط خلف أتلتيكو مدريد الوصيف لتقليص فارق النقاط، قبل لقائه المرتقب مع أتلتيكو في ديربي العاصمة الإسبانية المقرر في التاسع من فبراير المقبل.

ومن المقرر أن تتعزز صفوف الفريق الملكي بعودة مجموعة من لاعبين المصابين، حيث شارك توني كروس وماريانو دياز وماركوس يورينتي في التدريبات مؤخرا، فيما يستمر غياب الجناح الويلزي غاريث بيل ولاعب الوسط الشاب ماركو أسينسيو. وتتحدد مشاركة إيسكو والظهير الأيسر البرازيلي مارسيللو في اللقاء بناء على الرؤية الفنية للأرجنتيني سانتياغو سولاري مدرب الفريق.

من جانبه، يستضيف أتلتيكو مدريد فريق خيتافي يوم السبت في ديربي مدريدي في خضم صراعه مع لعنة الإصابات، ويفتقد أتلتيكو خدمات صانع ألعابه كوكي بسبب إصابته في الفخذ خلال لقاء الفريق أمام هويسكا مؤخرا، لينضم إلى قائمة المصابين التي تضم سبعة لاعبين آخرين، فيما يغيب آنخيل كوريا عن المباراة بداعي الإيقاف.

وتفتتح مباريات المرحلة يوم السبت بلقاء إشبيلية، صاحب المركز الخامس، مع ضيفه ليفانتي، فيما يلتقي ليغانيس مع إيبار، وفالنسيا مع ضيفه فياريال في نفس اليوم.

ويواجه بلد الوليد ضيفه سيلتا فيغو يوم الأحد، الذي يشهد أيضا مباراتي ريال سوسييداد مع هويسكا، وأتلتيك بلباو مع ريال بيتيس، وتختتم لقاءات المرحلة بلقاء ديبورتيفو ألافيس مع ضيفه رايو فاليكانو يوم الاثنين المقبل.