إنتر ميلان يواصل السقوط ويخسر من بولونيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

استمتع سينيشا ميهايلوفيتش مدرب بولونيا الجديد ببداية مظفرة بعدما أحرز فيدريكو سانتاندير هدفا ليقوده لانتصار مفاجئ 1 - صفر على مستضيفه إنتر ميلان الذي استمرت بدايته الكارثية في 2019 في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

وودع إنتر ميلان كأس إيطاليا بركلات الترجيح أمام لاتسيو يوم الخميس وهو الخروج الذي جاء بعد هزيمة من تورينو وتعادل مع ساسولو في أول مباراتين في الدوري بعد العطلة الشتوية.

وأقال الفريق الزائر المدرب فيليبو إنزاغي بعد السقوط 4 - صفر أمام فروزينوني صاحب المركز 19 الأسبوع الماضي وعقب فوز واحد في 16 مباراة ليتولى ميهايلوفيتش المسؤولية.

واستمتع المدرب الصربي ببداية حالمة لفترته الثانية مع بولونيا إذ سبق له قيادته في موسم 2008 - 2009 وضمن هدف سانتاندير في الشوط الأول أن يرفع الفريق رصيده إلى 17 نقطة متأخرا بنقطة واحدة عن منطقة الأمان. وأهدر ماورو إيكاردي فرصة مبكرة لإنتر ميلان عندما كان غير مراقب من مدى قريب ثم أنقذ حارسه سمير هاندانوفيتش فرصتين من ريتشاردو أورسوليني وسانتاندير. وهز المهاجم القادم من باراغواي الشباك بضربة رأس بعد ركلة ركنية وعانى إنترناسيونالي، الذي فشل في التسجيل للمباراة الثالثة على التوالي في الدوري، في الثلث الهجومي. وأطاح لاوتارو مارتينيز بضربة رأس من مدى قريب وأنقذ الحارس أوكاش سكوروبسكي تسديدة رائعة من أندريا رانوكيا. وبقي إنتر ميلان في المركز الثالث وله 40 نقطة متأخرا بفارق 11 نقطة عن نابولي صاحب المركز الثاني.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.