.
.
.
.

باراتيتشي.. عقل يوفنتوس المدبر ومهندس الصفقات المجانية

نشر في: آخر تحديث:

يعتبر فابيو باراتيتشي أحد الكوادر الإدارية التي ساهمت في تطوير منظومة يوفنتوس، ومنح النادي الإيطالي أفضلية كبيرة في سوق التعاقدات وجعله وجهة تجذب أنظار نجوم كرة القدم.

وعرف باراتيتشي بعدما نجح في حسم صفقة كانت مستحيلة للعديد من الأندية العالمية، وذلك بالتعاقد مع البرتغالي كريستيانو رونالدو في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، والتي شكلت له علامة فارقة وجعلت اسمه يتداول بشكل واسع وسط وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

ونشأ باراتيتشي في شمال إيطاليا بمنطقة بياتشينزا، ولعب في نادي المدينة، لكن لم يكن لاعبا مشهورا في كرة القدم، حيث لم يظهر في دوري الدرجة الأولى "سيريا أ" ولعب في أندية الدرجات الدنيا مع 12 ناديا، قبل اعتزاله في 2004 بعمر 31 عاما، وقال: كان يمكن أن أكون لاعبا مميزا وأن أرتدي قميص ريال مدريد، لكنني تعرضت لحادث سيارة "قاتل" ونجوت منه بأعجوبة، لكنه أثر على مستواي الفني.

وحقق نجاحات واسعة وشهرة كبيرة على صعيد العمل الإداري، وورث حب العمل الإداري في الرياضة من والده الذي كان رئيسا لنادٍ محلي في بياتشينزا، وبدأ عمله مع جوزيبي ماروتا في نادي سامبدوريا، حيث يعد ذراع ماروتا اليمنى، لأنه كان يعتمد عليه في العديد من التفاصيل الدقيقة ويثق في قدراته، وعندما تعاقد يوفنتوس مع ماروتا مديرا عاما للنادي، حرص على أن يكون باراتيتشي مديرا رياضيا للسيدة العجوز، قبل أن يعينه يوفنتوس في نوفمبر 2018 بمنصب المدير العام خلفا لماروتا الذي انتقل إلى إنتر ميلان، وذكر أن ماروتا ساعده في الجوانب الفنية والعمل الإداري ومنحه خبرة كبيرة، وساعده أيضا على تقليل نسبة الأخطاء.

ويصف صاحب الـ 46 عاما نفسه بأنه رجل "مهووس بالمعرفة"، موضحا في تصريحات صحافية: الفضول هو أحد أسرار نجاحي، وكرة القدم تجعلني متحمسا دوما، كما أنني مهووس بالمعرفة، لأنه عندما أسمع عن أن هناك محادثات جارية من أجل لاعب معين، أعمل على أن أتعلم كل شيء عنه، قبل أن أدخل لحسم الصفقة معه، وأطمح لمواصلة تطوير يوفنتوس.

واستطاع فابيو باراتيتشي دخول قلوب مشجعي يوفنتوس، بعد الإضافات النوعية التي شكلها لـ"البيانكونيري"، ونال ثقتهم على عكس معلمه "ماروتا" الذي حملته الجماهير فشل الفريق في إبرام تعاقدات كبيرة، وكشف في تصريحات إعلامية سابقة أن رونالدو رغب بالقدوم إلى يوفنتوس، وكان عازما على تحقيق ذلك بعد نهائي دوري الأبطال، وأكد له وكيله خورخي مينديز أن رونالدو يريد الانضمام للعملاق الإيطالي على الرغم من أن الاجتماع كان من أجل مناقشة صفقة جواو كانسيلو.

ويرى المدير العام ليوفنتوس الإيطالي، أن صفقة الأرجنتيني كارلوس تيفيز كانت الأكثر جاذبية، لأنه اتصل باللاعب مع نهاية سنته الأولى في يوفنتوس، وكان "البيانكونيري" يتطلع إلى إعادة بناء الفريق، وزاد: على الرغم من أننا لم نكن في دوري الأبطال، إلا أنه قال "نعم" على الفوز، لأنني أردت دوما أن أحضر تيفيز إلى يوفنتوس.

وفي ذات صيف 2013، استطاع إقناع الفرنسي بول بوغبا بالتوقيع ليوفنتوس قادما بصورة مجانية من مانشستر يونايتد رغم دخول العديد من الأندية الأوروبية الكبرى، وكذلك فعل ذات الأمر مع المهاجم الإسباني فيرناندو لورينتي.

وجلب الفرنسي كينغسلي كومان في صفقة انتقال حر إلى يوفنتوس صيف 2014، وقبله ضم سيموني زازا إلى الفريق، علما بأنه هو من أقنعه بالتوقيع لسامدوريا في 2008 قادما من أتلانتا، وأنهى أيضا صفقة المدافع أوغوبونا من غريم يوفنتوس التقليدي فريق تورينو، وأقنع المهاجم الإسباني ألفارو موراتا بالتوقيع ليوفنتوس.

يعتمد باراتيتشي على مهارات مختلفة تساعده في إقناع اللاعب وإكمال عملية التعاقد معه، وكشفت وسائل الإعلام أنه يخلق علاقات متعمقة مع عائلات اللاعب المراد التوقيع معه والأشخاص المقربين منه، إلى جانب زيارة المدينة المتواجد فيها اللاعب بشكل مستمر.

ويعد الويلزي أرون رامسي، أحدث صفقات باراتيتشي المجانية، بعدما وقع مع اللاعب القادم من أرسنال الإنجليزي في صفقة انتقال حر، وسينضم إلى يوفنتوس في الانتقالات المقبلة، وقبله لعب دورا هاما في جلب داني ألفيش بصورة مجانية من برشلونة، ووضع اللمسات الأخيرة على صفقة سامي خضيرة المجانية أيضا، وكان مساعدا لماروتا في عملية انتقال أندريا بيرلو بشكل حر أيضا.

وسعت عدة أندية للتعاقد مع فابيو باراتيتشي، آخرها مانشستر يونايتد وأبرزهم برشلونة، ولفت إلى أن صفقة الأرجنتيني ديبالا تعد الأصعب، لأن يوفنتوس كان قد لعب نهائي دوري الأبطال وخسر أمام برشلونة 3-1 في 2015، وكان النادي خائفا من التوقيع مع لاعب سجل لباليرمو 13 هدفا، ولفت إلى أنه ما زال يشعر بالأسف جراء بيع فيدال إلى بايرن ميونخ في 2015، لأنه اعتبره موهبة عظيمة.