.
.
.
.

يوفنتوس يواجه أودينيزي وعينه على أتلتيكو مدريد

نشر في: آخر تحديث:

أصبحت مباريات الدوري الإيطالي لكرة القدم إجراء شكليا لفريق يوفنتوس، الذي لم يخسر في أي مباراة هذا الموسم، حيث يستضيف أودينيزي يوم الجمعة، وتركيزه منصب على مباراته الهامة في إياب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا التي تقام يوم الثلاثاء المقبل أمام أتلتيكو مدريد الإسباني.

وبات يوفنتوس قاب قوسين أو أدنى من التتويج بلقبه الثامن على التوالي للدوري الإيطالي، بعد فوزه 2 - 1 على نابولي، الوصيف، والذي يبعد عن يوفنتوس بفارق 16 نقطة. ورغم هذا إلا أن يوفنتوس لم يتمكن من حل المشاكل التكتيكية والفنية التي كثيرا ما أزعجت الفريق هذا الموسم.

ويدخل يوفنتوس مباراة العودة لدور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا أمام أتلتيكو مدريد يوم الثلاثاء المقبل، في محاولة لتعويض هزيمته ذهابا بهدفين نظيفين في فبراير الماضي، وهو ما أكد المشاكل التي يواجهها الفريق أمام منافسين يمتلكون السرعة وجاهزين بدنيا.

واستطاع فريق أتالانتا أن يهزم يوفنتوس بثلاثية نظيفة ويخرجه من منافسات دور الثمانية كأس إيطاليا، وكان أتلتيكو مسيطرا في دوري أبطال أوروبا، وكان نابولي مسيطرا لوقت طويل في المباراة رغم الخسارة أمام يوفنتوس.

وقال ماسيمليانو أليغري المدير الفني ليوفنتوش عقب مباراة نابولي: تمريراتنا كانت غير دقيقة. عندما لعبنا، قدمنا أداء جيد. يجب أن نكون أفضل فنيا وفي اتخاذ القرارات في المباريات القليلة المقبلة.

وقد يقوم أليغري بإراحة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أمام أودينزي، الذي استطاع أن يجد أريحية بعد الفوز الصعب على بولونيا 2 - 1 ليبتعد بفارق سبع نقاط عن منطقة الهبوط، علما بان لديه مباراة مؤجلة. في الوقت نفسه، يحكم نابولي قبضته على المركز الثاني عندما يحل ضيفا على ساسولو، يوم الأحد.

الأمور أكثر سخونة في سباق الحصول على المركزين الثالث والرابع المؤهلين للعب في دوري أبطال أوروبا، حيث تتنافس أربعة أندية كبار عليها وفريقان لديهما آمال المشاركة في البطولة الأوروبية الموسم المقبل.

ويلتقي ميلان، الذي قفز للمركز الثالث في الجولة الماضية بفارق نقطة أمام إنتر ميلان، مع كييفو، صاحب المركز الأخير، يوم السبت. فيما يلعب إنتر ميلان، الذي خسر أمام كالياري 2 - 1، مع سبال يوم الأحد المقبل.

ويسعى روما، صاحب المركز الخامس بفارق ثلاث نقاط خلف إنتر ميلان، والذي يستضيف إمبولي يوم الاثنين المقبل، لاستعادة توازنه بعدما ودع دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء أمام بورتو، الذي فاز 4 - 3 بمجموع مباراتي الذهاب والإياب.

وقال دانيلي دي روسي قائد روما متذكرا الخسارة صفر - 3 أمام لاتسيو في الجولة الماضية: إنها لحظة صعبة في مسيرتنا، في الأغلب ينقصنا الاتساق. يستحقون الفوز ولكن المباراة كانت أكثر توازنا مما تظهره النتيجة.

ويملك لاتسيو مباراة مؤجلة ويحتل المركز الثامن بفارق ثلاث نقاط خلف روما قبل أن يحل ضيفا على فيورنتينا يوم الأحد. ويتساوى أتالانتا وتورينو مع لاتسيو، بفارق ست نقاط خلف المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا، ويتنافسان حاليا على المراكز المؤهلة للدوري الأوروبي.

ويحل أتالانتا ضيفا على سامبدوريا، فيما يلعب تورينو مع فروسينوني يوم الأحد، عندما يستضيف بولونيا فريق كالياري، فيما يلعب بارما مع جنوى يوم السبت.