.
.
.
.

فيفا يرفض تعليق عقوبته على تشيلسي رغم الاستئناف

نشر في: آخر تحديث:

أعرب تشيلسي الإنجليزي يوم الجمعة عن صدمته وانتقد بشدة قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، بعدم تعليق عقوبة حظر التعاقدات التي فرضت عليه لفترتي الانتقالات المقبلتين، وذلك رغم الاستئناف الذي تقدم به النادي اللندني.

وقرر "فيفا" الشهر الماضي منع تشيلسي من إجراء تعاقدات لفترتي انتقالات أي حتى صيف 2020، وذلك بسبب خرقه قواعد ضم اللاعبين القُصّر، في قرار استأنفه النادي اللندني بعد ساعات "داحضا بشكل قطعي" الخلاصة الصادرة عن المنظمة الدولية.

وكان النادي اللندني ينتظر بأن سيسمح له بتعزيز صفوفه بلاعبين جدد قبل أن يبت بالاستئناف الذي تقدم به، لكن لجنة الاستئناف في "فيفا" أعلنت أنه تم رفض طلب النادي بـ"تدابير مؤقتة"، أي رفع الحظر مؤقتا بانتظار البت بالاستئناف.

وجاءت معاقبة تشيلسي على خلفية تعاقده مع لاعبين أجانب دون 18 عاما على غرار مهاجمه السابق البوركينابي برتراند تراوريه لاعب ليون الفرنسي حاليا. ويدعي تشلسي أن اللاعب وقع أوراق احترافه الرسمية في 2013 بعمر الثامنة عشرة، لكن لم يتم تسجيله حتى يناير من العام التالي (2014).

ويمنع الاتحاد الدولي انتقالات اللاعبين دون 18 عاما مع استثناءات على غرار انتقال عائلة اللاعب من دولة لأخرى لأسباب غير متعلقة بكرة القدم، أو إذا حصل الانتقال داخل الاتحاد الأوروبي للاعبين بين 16 و18 عاما.

ويعد هذا القرار ضربة كبيرة لتشيلسي المهدد بفقدان أبرز نجومه البلجيكي إدين هازارد الذي عبر عن نيته بالرحيل إلى ناد أكبر في أكثر من مناسبة. وفي حال رحيل النجم البلجيكي الصيف المقبل، لن يكون بمقدور تشيلسي تبديله حتى صيف 2020، بعدما قرر "فيفا" ألا يعتمد نفس سيناريو ما حصل مع ريال مدريد وأتلتيكو مدريد وبرشلونة حين عوقبت الأندية الإسبانية الثلاثة بسبب مخالفة مماثلة لكن تطبيق الحظر أرجىء بانتظار البت بالاستئناف.

وفي حينها، رفض الاستئناف المقدم من برشلونة وأتلتيكو وأبقي على عقوبة حرمانهما من التعاقدات لفترتي انتقالات، فيما خففت العقوبة الصادرة بحق ريال الى فترة واحدة. وشدد فيفا في بيان يوم الثلاثاء أنه "كقاعدة عامة، نحن لا نجري مقارنات مع الحالات السابقة"، في إشارة ضمنية منه الى ما حصل مع ثلاثي إسبانيا.

ولم يكن تشيلسي راضيا على الإطلاق عن معاملته بشكل مختلف عن ثلاثي إسبانيا بحسب بيانه يوم الجمعة والذي قال فيه "يشعر نادي تشيلسي بالدهشة لقرار لجنة الاستئناف في فيفا بعدم تعليق عقوبتها في انتظار استكمال عملية الاستئناف".

وأوضح "تصرف النادي وفقا للوائح ذات الصلة وأبلغ بالفعل فيفا عن نيته استئناف القرار والعقوبة الصادرين عن اللجنة التأديبية. كمسألة إنصاف إجرائي ومساواة في المعاملة، والقانون السويسري، يجب منح النادي الحق بإجراء الاستئناف ، قبل أن يبدأ سريان أي عقوبة غير قابلة للإصلاح".

وأردف "بحسب معلومات النادي، في جميع الحالات السابقة التي فرض فيها "فيفا" حظرا على التعاقدات، تم أيضا اتخاذ قرار بتعليق العقوبة حتى يتم استكمال عملية الاستئناف"، في إشارة منه الى ما حصل مع برشلونة وريال وأتلتيكو.

وكشف "سننظر في خطواتنا التالية بمجرد تلقينا رسالة مكتوبة بأسباب هذا القرار من فيفا. يلحظ النادي في بيان لجنة الاستئناف بأن من حقه تقديم استئناف الى محكمة التحكيم الرياضي "كاس". في هذه الأثناء، سيواصل النادي التعاون الكامل مع الإجراءات".