.
.
.
.

رابطة مشجعي باريس: لاعبونا "مرتزقة".. لطخوا شعار النادي

نشر في: آخر تحديث:

شنت جماعة ألتراس باريس سان جيرمان، هجوماً لاذعاً على لاعبي الفريق الباريسي بعد الخسارة المؤلمة أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي، واصفة إياهم بالمرتزقة.

وخسر نادي باريس تفوقه في لقاء الذهاب أمام مانشستر يونايتد عندما أطاح به الضيف الإنجليزي بثلاثية في ملعب الأمراء يوم الأربعاء، ليتأهل بذلك إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وأقصي النادي المملوك لقطر من البطولة للعام الثامن على التوالي منذ استحواذها عليه.

وجاء في بيان ألتراس باريس سان جيرمان، والذي بدأ بعنوان "نحن فخورون بألواننا لا لاعبينا": حصلتم على كل الدعم منا ولم تمنحونا سوى العار.. بعد قرابة عامين من الإهانة الكبرى التي تلقيناها كمشجعين، عندما خسر الفريق الباريسي بسداسية أمام برشلونة، عدنا لنصبح أضحوكة أوروبا من جديد، ومرة أخرى نلوم اللاعبين الذين لا يقدرون الثقة التي نمنحها لهم.

وأضافت الرابطة الغاضبة في بيانها: اللاعبون أنفسهم يجب أن يقدروا الشعار الذي يرتدونه وأن يدافعوا عنه.. أمام مشجعيكم الغاضبون وعلى أرضكم تفشلون مرة أخرى في مهمتكم..... نحن لسنا مشجعين وقت الانتصار فقط ولكن لن نجعل لاعبين عديمي شرف بأن يلوثوا اسم النادي، نفتخر بألقابنا المحلية. ولكن إهانتنا المستمرة تزيد حنقنا.

وزادت: نتوقع احتراما أكبر وقتالا أكبر واحترافية وطموحا من اللاعبين الذين يؤدون وظيفة الدفاع عن ألوان الفريق، أنتم مدينون للجماهير للنادي وللموظفين ولكل محب للنادي قريبا كان أو بعيدا.

وانتقد الألتراس تقاعس اللاعبين وعدم جديتهم في اللعب: البعض يتحدث أفضل منه وهو يلعب، نحن مشجعو باريس سان جيرمان المخلصون، سنبقى أول المحبين للنادي الذي يستحق أفضل من جماعة مرتزقة يقدرون رواتبهم السنوية أكثر من الدفاع عن الشعار.

واختتم بيان الرابطة: وعلى الرغم من التضحيات، دائما كنا حاضرين لدعمكم في أطراف فرنسا وأوروبا، في الأوقات السيئة والحسنة، لم ولن نستسلم أبدا، ولكن لن نقبل تلطيخكم ألوان الفريق في طريقكم. لم نستخدم هذه المفردات لنشر الكراهية، بل العكس، كي تعلموا ما نشعر به كمشجعين وننتظر الرد منكم، ونشكر جميع من حضر ودعم الفريق وخصص من وقته وراحته لملء المدرجات والذين دائما ما يفتخرون بالفريق.