يوفنتوس يواجه أتلتيكو وسط مخاوف من مصير ريال مدريد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

بات يوفنتوس الإيطالي أمام مهمة صعبة للغاية لقلب موازين إياب ثمن نهائي دوري أبطال أبطال أوروبا، عندما يستضيف أتلتيكو مدريد الذي فاز عليه ذهاباً بهدفين دون رد يوم الثلاثاء، بينما يلاقي مانشستر سيتي ضيفه شالكه الألماني بعدما تفوق الأول خارج أرضه 3-2.

ويأمل يوفنتوس في تفادي المصير الذي واجهه ريال مدريد الإسباني حامل اللقب وباريس سان جيرمان الفرنسي، حيث فرط كل منهما في انتصاره في جولة الذهاب وخسر إيابا ليودع الفريقان البطولة من دور الستة عشر.

فقد تغلب الريال على أياكس الهولندي في عقر داره 2 - 1 ذهابا ثم خسر على ملعبه بالعاصمة الإسبانية إيابا 1 - 4 ، كما فاز سان جيرمان على مانشستر يونايتد الإنجليزي 2 -صفر في مانشستر ثم خسر إيابا في العاصمة الفرنسية 1 - 3 .

وربما شكل الخروج المفاجئ للريال وسان جيرمان، نبأ سارا ليوفنتوس، الذي يعد مرشحا قويا للفوز باللقب هذا الموسم خاصة في ظل وجود النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بين صفوفه.

لكن يوفنتوس تلقى صدمة بالهزيمة بثنائية نظيفة في مباراة الذهاب وهو ما يتحتم عليه استعادة التوازن منه في مباراة الغد من أجل مواصلة المشوار في البطولة.

ولم يظهر رونالدو، الذي اعتلى منصة التتويج بالبطولة الأوروبية خمس مرات، بأفضل مستوياته مع يوفنتوس في دوري الأبطال وقد سجل هدفا واحدا للفريق خلال سبع مباريات، علما أنه سجل إجمالي 43 هدفا خلال النسخ الثلاث الماضية التي شهدت تتويجه مع ريال مدريد.

وتراجع دعم جماهير يوفنتوس شيئا ما خلال المباريات الأخيرة حيث أبدى المشجعون تذمرهم من ارتفاع أسعار التذاكر، لكنهم أكدوا عزمهم على دعم الفريق في مواجهة أتلتيكو.

وتردد أن ماسيميليانو أليغري المدير الفني ليوفنتوس يدرس الدفاع في المباراة بثلاثة عناصر ، حيث ينتظر أن يخوض القائد جيورجيو كيليني المباراة رقم 500 له مع يوفنتوس، حيث يتطلع أليغري للتعامل بشكل جيد مع أسلوب دييغو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد والذي يعتمد على طريقة 4 – 4 – 2 .

ويفتقد أليغري جهود المدافعين أليكس ساندرو وماتيا دي تشيليو بسبب الإيقاف والإصابة، على الترتيب، لكن جواو كانسيلو بات لائقا للمشاركة على الجهة اليمنى كما ينتظر مشاركة مارتين كاسيريس وليوناردو سبينازولا، الذي يظهر للمرة الأولى في البطولة.

وينتظر أن يعتمد أليجري في الهجوم على رونالدو إلى جانب ماريو ماندزوكيتش، لاعب أتلتيكو السابق، على أن يدعمهما باولو ديبالا أو فيدريكو برنارديسكي، ويتوقع أن يشارك دوغلاس كوستا، حتى لو لبعض الوقت في المباراة.

ويخوض أتلتيكو مدريد مباراة الغد بعد أن فاز مطلع هذا الأسبوع على ليغانيس 1 - صفر ليظل في المركز الثاني بالدوري الإسباني بفارق سبع نقاط خلف برشلونة الإسباني.

ويغيب المهاجم دييغو كوستا ولاعب خط الوسط توملاس بارتي عن المباراة للإيقاف، كما يفتقد سيميوني جهود فيليبي لويس في الدفاع بسبب الإصابة، وتحوم الشكوك حول تعافي القائد دييغو غودين.

مانشستر سيتي وشالكه


وفي المباراة الأخرى، حذر بيب غوارديولا المدير الفني للسيتي لاعبيه من الإفراط في الثقة عندما يلاقون شالكه، من أجل تفادي المفاجآت ومواصلة المشوار في البطولة الأوروبية.

وبعد أن تغلب السيتي على شالكه في عقر داره 3 - 2 ذهابا ، شدد غوارديولا على ضرورة تقليص الأخطاء من أجل تخطي عقبة شالكه ومواصلة المشوار أملا في إحراز لقب البطولة الأوروبية للمرة الأولى.

وكان السيتي قد حسم تقدمه في مباراة الذهاب عبر هدفين متأخرين خلال آخر خمس دقائق من المباراة، وقد نادى غوارديولا لاعبيه بالتركيز بنسبة 100% رغم أن الفريق حقق الفوز في آخر ست مباريات له.

وتغلب السيتي على واتفورد 3 - 1 مساء السبت ليواصل تربعه في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز، وسيخوض مباراته المقبلة في المسابقة أمام فولهام في 30 مارس الجاري.

وقال غوارديولا عقب مباراة يوم السبت: سنبتعد عن منافسات الدوري الممتاز طوال 21 يوما، يوم الثلاثاء أمامنا مباراة بمثابة النهائي، حيث إنها تحمل فرصتنا للعبور إلى دور الثمانية بدوري الأبطال... نركز في كل مباراة على حدة.

وكان مانشستر سيتي قد خرج من دور الثمانية لدوري الأبطال في العام الماضي على يد ليفربول، ويتطلع الفريق الإنجليزي في الموسم الحالي إلى نقل تفوقه المحلي إلى الساحة الأوروبية.

وسيفتقد غوارديولا في المباراة جهود فيرناندينيو بسبب الإيقاف، كما يغيب كيفين دي بروين بسبب الإصابة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة