.
.
.
.

لوف: ألمانيا بحاجة إلى تحقيق النتائج الجيدة مجدداً

نشر في: آخر تحديث:

أكد يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني أن فريقه يحتاج إلى تحقيق "نتائج جيدة مجددا" في أعقاب هبوطه من المستوى الأول لدوري الأمم الأوروبي وخروجه من دور المجموعات لمونديال روسيا 2018.

ويلتقي المنتخب الألماني مع نظيره الصربي وديا يوم الأربعاء المقبل في فولفسبورغ قبل مواجهة هولندا بعدها بأربعة أيام في أمستردام في مستهل مشوار الفريقين في التصفيات المؤهلة ليورو 2020.

وتعادل المنتخب الألماني في مباراته الأخيرة أمام هولندا 2 -2 في جيلسنكيرشن في دوري الأمم في نوفمبر الماضي، بعد أن خسر الفريق أمام المنافس ذاته بثلاثة أهداف دون رد في الشهر السابق له.

وقال لوف لصحيفة "فيلت ام سونتاغ" يوم الأحد: الآن علينا أن نلعب بكثير من الحماس، ولكن قبل كل شيء علينا تحقيق نتائج إيجابية، ونحن في حاجة إلى الشجاعة من أجل التغير.

ويخطط لوف الآن للاعتماد على اللاعبين الشباب حيث قرر استبعاد ثلاثي بايرن ميونخ، ماتس هوملز وجيروم بواتينغ وتوماس مولر. ويتجه يواخيم حاليا للاعتماد على اللاعبين صغار السن، وفي مقدمتهم نيكلاس سوله متوسط دفاع يايرن ميونخ.

وأشار مدرب منتخب ألمانيا : نيكلاس الآن يتحمل مسئولية خط الدفاع، نتوقع منه المزيد، عليه أن يكون أكثر تنظيما ومباشر وأن يظهر صلابته في الخط الخلفي، والأمر نفسه بالنسبة لانطونيو روديغير مدافع تشيلسي.

وأعرب لوف عن تفاجئه بتلاشي الانتقادات التي ظهرت في البداية بعد الإعلان عن استبعاد ثلاثي بايرن ميونخ، ماتس هوميلز وجيروم بواتينج وتوماس مولر.

وكان لوف اجتمع باللاعبين الثلاثة في ميونخ لإخبارهم بنفسه بشأن استبعادهم من صفوف منتخب الماكينات.