.
.
.
.

يوفنتوس لا يخسر عندما يشارك كريستيانو رونالدو

نشر في: آخر تحديث:

انتقل البرتغالي كريستيانو رونالدو في الصيف الماضي إلى يوفنتوس الإيطالي، بهدف إعادة لقب دوري أبطال أوروبا إلى خزائن "السيدة العجوز" بعد أن غاب عنها منذ 1996.

وكلف انتقال رونالدو لـ "البيونكونيري" أكثر من 100 مليون يورو وبعقد يمتد لأربع سنوات، ويحتل المركز الثالث في ترتيب هدافي الدوري الإيطالي بتسعة عشر هدفا سجلها في ست وعشرين مباراة خاضها.

سجل هداف يوفنتوس سجل هذا الموسم رباعية في دوري الأبطال وساهم في هدفين وكان وراء عشرة أهداف أخرى سجلت بالدوري.

وانتظر النجم البرتغالي حتى الجولة الرابعة من "الكالتشيو" ليبصم على أول أهدافه مع ناديه الإيطالي، موقعا ثنائية في شباك ساسولو قاد بها فريقه للفوز بهدفين لهدف.

ورفع رونالو بهدفه في شباك سبال ضمن الجولة الثالثة عشرة من الدوري الإيطالي رفع رصيده الى تسعة أهداف، حطم بها رقما جديدا مع يوفنتوس صمد لخمسين عاما، حيث أصبح أول لاعب بعد بييترو أناستاسي الذي حقق الانجاز نفسه في موسم ثمانية وستين تسعة وستين.

وسطع نجم ابن جزيرة ماديرا أيضا هذا الموسم في دوري أبطال أوروبا، موقعا على "هاتريك" جديد في مرمى أتلتيكو مدريد، هو الثامن له في المسابقة، وقادت الثلاثية يوفنتوس الى دور الثماينة للمرة الأولى في تاريخ النادي، بعد خسارته ذهابا بهدفين دون رد.

ولم يعرف يوفنتوس الخسارة بحضور رونالدو في الدوري هذا الموسم، قبل ان يسقط للمرة الأولى في غيابه بالجولة الماضية أمام جنوى بهديفين دون رد.

وقاد رونالدو فريقه للتتويج بالسوبر الإيطالي أمام غريمه ميلان منتصف يناير الماضي في جدة، محققا أول ألقابه مع يوفنتوس، وبات على بعد دورين من نهائي مدريد وتحد جديد استعصى على أسماء كبيرة سبقته إلى نادي السيدة العجوز.