.
.
.
.

ساوثغيت يكيل المديح لستيرلنغ بعد "ثلاثية" التشيك

نشر في: آخر تحديث:

كال غاريث ساوثغيت مدرب إنجلترا المديح لرحيم ستيرلنغ المتألق بعدما أحرز مهاجم مانشستر سيتي، الذي كان هدفا لصيحات الاستهجان حتى وقت قريب، أول ثلاثية مع المنتخب في الفوز الساحق 5-صفر على التشيك في تصفيات بطولة أوروبا لكرة القدم 2020 يوم الجمعة.

وتفوق الهجوم الشاب السلس لإنجلترا على منتخب تشيكي بائس إذ قدم الشاب جايدون سانتشو أداء مذهلا بجانب القائد هاري كين لكن ستيرلنغ خطف الأضواء.

وأظهر الجناح البالغ عمره 24 عاما لمحات من لمسته الغريزية ليحول تمريرة سانتشو العرضية داخل الشباك في الدقيقة 23 ثم حصل على ركلة جزاء نفذها كين بنجاح في نهاية الشوط الأول.

وأضاف ستيرلنغ هدفين في غضون سبع دقائق من الشوط الثاني إذ سدد كرة بطريقة رائعة بينما جاء الثاني بتسديدة غيرت اتجاهها قبل أن يحصل على تحية الجماهير باستاد ويمبلي عند استبداله.

وقال ساوثغيت: أعتقد أن رحيم كان متألقا. ظهر بهذا الشكل في التدريب طيلة الأسبوع. أنا سعيد لأجله وكانت ليلة استثنائية له. أعتقد أنه نضج كشخص وكلاعب كرة قدم. إنه متعطش لتسجيل الأهداف وهز الشباك بغريزته ودون التفكير كثيرا.

وخاض ستيرلنغ طريقا وعرا منذ مباراته الأولى مع إنجلترا في 2012 بعد شق طريقه إلى الفريق الأول بليفربول.
وجاء هدفه الأول مع إنجلترا في مباراته 14 وعندما ودع المنتخب بطولة أوروبا 2016 بشكل مهين أمام أيسلندا تم إلقاء النصيب الأكبر من المسؤولية على ستيرلنغ.

وحتى في كأس العالم في العام الماضي ثارت الشكوك بشأن مستوى ستيرلنغ الدولي بعد استبداله في الفوز الصعب على تونس في أول مباراة.

وتألق ستيرلنغ، الذي تحدث عن الصورة السلبية للاعبين ذوي البشرة السمراء في وسائل الإعلام، تحت قيادة بيب غوارديولا منذ تولي المدرب الإسباني المسؤولية في مانشستر سيتي.

وبعد ثلاث سنوات خاض خلالها 27 مباراة دون تسجيل هدف مع إنجلترا أحرز الآن خمسة أهداف في آخر ثلاث مباريات إذ هز الشباك مرتين في الفوز 3-2 على إسبانيا في دوري الأمم الأوروبية في أكتوبر . كما أحرز 15 هدفا مع سيتي في الدوري هذا الموسم.

وأبلغ ساوثغيت الصحفيين: رحيم لم يفاجئني. إنه يمر بلحظات واثقة داخل وخارج الملعب ويشعر براحة. أنا سعيد لأجله بعد رد فعل الجماهير. لا يمكن إخفاء أنه تعرض للحظات صعبة مع إنجلترا لكنه قلب الأمور تماما.