.
.
.
.

مانشستر يونايتد يحقق في إهانات عنصرية تجاه قائده يونغ

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مانشستر يونايتد يوم الأربعاء أنه يحقق في إهانات عنصرية وجهت إلى مدافعه آشلي يونغ في وسائل التواصل الاجتماعي بعد خروج الفريق من دور الثمانية في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على يد برشلونة.

واستهدف يونغ على "تويتر" بعد أداء محبط من لاعب منتخب إنجلترا البالغ من العمر 33 عاما خلال هزيمة يونايتد 3-صفر في لقاء الإياب أمام برشلونة يوم الثلاثاء.

وقال يونايتد في بيان: يدين مانشستر يونايتد تماما التعليقات العنصرية على وسائل التواصل الاجتماعي التي نشرت خلال مباراة دوري الأبطال، ونعمل من أجل تحديد هوية الأشخاص المتورطين وسنتخذ أقوى إجراء ممكن ضدهم. لا يوجد مكان للعنصرية في كرة القدم أو في المجتمع بأكمله، ونحن ملتزمون بالعمل على تنقية اللعبة من كل أنواع التمييز.

وطلبت منظمة (كيك إت أوت) البريطانية المناهضة للتمييز من "تويتر" أن يفعل المزيد من أجل التصدي للعنصرية بعد سلسلة من الوقائع على الإنترنت في الفترة الأخيرة، بما في ذلك إهانات بحق رحيم ستيرلنغ لاعب مانشستر سيتي ومحمد صلاح لاعب ليفربول.

وكتبت "كيك إت أوت" في تغريدة: لاعب أسود آخر، هذه المرة آشلي يونغ، يتم استهدافه بإهانة عنصرية على وسائل التواصل الاجتماعي بعد مباراة دوري الأبطال، ومرة أخرى نسأل تويتر السؤال نفسه.. متى ستتخذون إجراء صارما للتصدي للتمييز العنيف على منصتكم؟.