.
.
.
.

أمير قطر يفكر بترك باريس.. ورئيس روما يرفض البيع

نشر في: آخر تحديث:

كشفت صحيفة "لو باريزيان" الفرنسية، يوم الأربعاء، أن أمير قطر يفكر في سحب استثماراته من نادي باريس سان جيرمان، والتوجه نحو شراء نادي روما، بالرغم من أن رئيس النادي الإيطالي رفض بيع روما إلى قطر.

وقالت الصحيفة الفرنسية: نتائج النادي الباريسي لم تتحسن مع المالك القطري ناصر الخليفي، ويشعر أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، بالقلق من الانتقادات الشديدة لقطر في فرنسا، لاسيما أن قطر تشعر بأن كرة القدم الفرنسية ليست ممتنة بما فيه الكفاية لهم.

وأضاف التقرير: لم تلق الانتقادات الشديدة التي وجهها رئيس نادي ليون، قبولا لدى القطريين، بجانب أن ملاك باريس سان جيرمان يعتقدون أنهم ساهموا بمليار يورو منذ وصولهم إلى باريس سان جيرمان في 2011 دون وجود أي فائدة.

وأشارت الصحيفة الفرنسية إلى أن عدم نجاح النادي الباريسي جعل الملاك القطريين يفكرون في تقليص الاستثمار بالنادي والخروج منه بشكل كامل بعد كأس العالم 2022.

وذكرت "لو باريزيان" أن الشركة المالكة لباريس سان جيرمان تجري مفاوضات من أجل شراء نادي روما الإيطالي، قبل أن ينفي جيمس بالوتا، رئيس مجلس إدارة روما، الأخبار الصحافية ويؤكد رفضه التام لبيع النادي إلى قطر.