.
.
.
.

في رمضان.. الألمان يحطمون أحلام كرويف وهولندا

نشر في: آخر تحديث:

عرف العالم في رمضان من العام 1974 ظهور أسلوب الكرة الشاملة التي قدمها المنتخب الهولندي بقيادة الأسطورة يوهان كرويف، وكذلك تحقيق ألمانيا الغربية لبطولة أوروبا وتبعها كأس العالم.

كان المنتخب الهولندي يعتمد على طريقة الكرة الشاملة وذلك عبر تطبيق اللامركزية من اللاعبين، مستفيداً من تواجد عدد كبير من لاعبي أياكس أمستردام في صفوفه، واستطاع بذلك الأسلوب بلوغ المباراة النهائية أمام المضيف ألمانيا الغربية على ملعب ميونخ الأولمبي.

تقدمت هولندا مبكراً عبر يوهان نيسكينز، لكن ألمانيا الغربية تعادلت عن طريق بول برايتنر قبل أن يحرز النجم الشهير مولر هدف الفوز لمصلحة أصحاب الأرض.

وبقي إنجاز ألمانيا الغربية فريداً حتى فعل الإسبان ذلك عندما حققوا كأس أوروبا 2008 وبعد عامين احتفلوا بالتتويج بكأس العالم 2010.

ألمانيا الغربية أصبحت أول منتخب يحقق لقب كأس أمم أوروبا ويتبعه بلقب كأس العالم، إذ فازت بكأس أمم أوروبا في 72 في بلجيكا، ولم يحقق هذا الإنجاز بعدها سوى المنتخب الإسباني حين حقق لقب كأس أمم أوروبا 2008 وتوج بلقب مونديال جنوب إفريقيا 2010.