.
.
.
.

يوفنتوس ينهي موسمه بخسارة أمام سامبدوريا

نشر في: آخر تحديث:

أنهى يوفنتوس مسيرته في النسخة الحالية لبطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم بشكل غير جيد بعدما تلقى خسارة مفاجئة بهدفين أمام مضيفه سامبدوريا يوم الأحد في المرحلة الثامنة والثلاثين (الأخيرة) للمسابقة، التي شهدت أيضا فوز تورينو 3 - 1 على ضيفه لاتسيو.

وتجمد رصيد يوفنتوس الذي توج بلقب المسابقة رسميا هذا الموسم قبل نهايته بعدة أسابيع ليحتفظ به للموسم الثامن على التوالي عند 90 نقطة في الصدارة، فيما ارتفع رصيد سامبدوريا إلى 53 نقطة في المركز التاسع.

وجاء هدفا المباراة في الشوط الثاني، حيث افتتح غريغوري ديفريل التسجيل في الدقيقة 84، فيما تكفل جيانلوكا كابراري بإحراز الهدف الثاني في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني.

واستعاد تورينو نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلة الماضية بالبطولة وذلك عقب فوزه 3 - 1 على ضيفه لاتسيو في وقت سابق.

وارتفع رصيد تورينو، الذي تلقى خسارة مفاجئة أمام إمبولي في المرحلة الماضية، إلى 63 نقطة لكنه ظل في المركز السابع بترتيب المسابقة، فيما توقف رصيد لاتسيو عند 59 نقطة في المركز الثامن.

وعجز الفريقان عن هز الشباك خلال الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل بدون أهداف. وفي الشوط الثاني، بادر ياغو فالكي بالتسجيل لمصلحة تورينو في الدقيقة 51، قبل أن يضيف ساسا لوكيتش الهدف الثاني بعدها بدقيقتين.

وقلص شيرو إيموبيلي الفارق بتسجيله هدف لاتسيو الوحيد في الدقيقة 66، غير أن لورينزو دي سيلفيستري أعاد فارق الهدفين، بإحرازه الهدف الثالث لتورينو في الدقيقة 80.