.
.
.
.

أرنولد: ليفربول فريق مرعب.. وتوتنهام لن يوقفنا

نشر في: آخر تحديث:

قال ترينت ألكسندر أرنولد الظهير الأيمن لليفربول قبل مواجهة توتنهام هوتسبير في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم السبت، إن وضع فريقه الحالي يجعل التتويج بالألقاب أولوية له بعد أن برهن على أنه أحد أفضل فرق العالم.

وتطور ليفربول بخطوات ثابتة منذ تعيين المدرب يورغن كلوب في 2015 وتأهل الفريق لدوري الأبطال في ثلاثة مواسم تحت قيادته.

وصمد ليفربول هذا الموسم لينافس في جبهتين وخسر لقب الدوري الانجليزي الممتاز بصعوبة بفارق نقطة واحدة عن مانشستر سيتي بينما بلغ نهائي دوري الأبطال، ويشكل النهائي آخر فرصة أمام ليفربول لتجنب الخروج من الموسم صفر اليدين وقال الكسندر أرنولد إن فريقه يستحق لقبا تقديرا لأدائه مع كلوب.

وقال في مقابلة لمحطة (إي.إس.بي.إن) :نحن في مكانة تفرض علينا مطالبة أنفسنا بالألقاب ولا نخجل من قول هذا أو نخشى منه. نحن من أفضل فرق العالم، لا يمكن فرض الكثير من الضغوط في أول موسم نقاتل فيه على جبهتين لكن هذا هدفنا ونكافح من أجله، اذا لم نفز بكثير من الألقاب في السنوات المقبلة فهناك خطأ جسيم بالتأكيد لأن هذا المدرب رائع وكذلك طريقة لعبه وسنواصل التنافس حتى ننال المكافأة.

وبلغ ليفربول نهائي دوري الأبطال للمرة الثانية على التوالي والرابعة خلال 14 عاما وتوج باللقب لآخر مرة في 2005.

وبعد الخسارة 3-1 من ريال مدريد في نهائي كييف العام الماضي قال الكسندر-أرنولد إنه لم يندهش من تكرار مسيرة فريقه نحو لقبه السادس في المسابقة هذا العام.

وتابع :لم أشك في قدرتنا على العودة وهذا الفريق جيد بما يكفي للفوز بالدوري المحلي ودوري الأبطال وأظهرنا هذا خلال آخر موسمين على التحديد ونحتاج لأن نجتاز الخط الآن، أنا واثق من أننا سنحرز لقبا خلال وقت قريب ولن يوقفنا أحد وهذا ما نركز عليه.. أن نصبح فريقا مرعبا غير قابل للكسر.