رمضان 1982.. لُعبت ركلات الترجيح للمرة الأولى في تاريخ المونديال

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

لعبت إحدى قمم ديربيات كرة القدم العالمية في شهر رمضان من عام 1982 في النسخة المونديالية 13 والتي جمعت ألمانيا وفرنسا في دور نصف النهائي.

وحينها وصل الألماني الموهوب ليتبارسكي الشباك الفرنسية أولا، لكن هذا التقدم لم يدم سوى دقائق ليعادل نجم الكرة الفرنسية بلاتيني الكفة من ركلة جزاء، واستمر التعادل بين الفريقين في الشوط الثاني، وهو الذي شهد حادثة من أعنف الحوادث في تاريخ المونديال عندما ارتطم العملاق شوماخر، حارس ألمانيا بعنف متعمد بالفرنسي باتريك باتيستون المنفرد، ولكن المفاجأة أن حكم المباراة احتسب ركلة مرمى للألمان بينما خرج باتيستون بدون 2 من أسنانه الأمامية قبل انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل.

وتواصلت الإثارة في الشوطين الإضافيين، حيث وضع تريزور فرنسا في المقدمة ثم أضاف آلان غيريس الهدف الفرنسي الثالث، ولكن الماكينات الألمانية رفضت الاستسلام، فالبديل رومينيغه قلص الفارق إلى هدف لتصل الإثارة لذروتها بهدف التعادل الألماني من كلاوس فيتشر، واعتبر الألمان هذا الهدف أهم هدف في تاريخ كرة القدم الألمانية.

وأعلن الحكم الوصول إلى ركلات الترجيح للمرة الأولى في تاريخ البطولة وفيها أخفق الألماني أولي شتيلكه والفرنسي سيكس، واتجه الفريقان للعب ركلة بركلة بعد تسجيل بلاتيني ورومينيغه، ولكن الفرنسي بوسيس فشل في التسجيل فيما سجل هروبيش لألمانيا ليضع حدا لهذه القمة الكروية وأرسل فريقه إلى النهائي، أما فرنسا ودعت البطولة بالدموع في مباراة اعتبرت الأعظم في تاريخ بطولات كأس العالم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط