.
.
.
.

"غيرة" رونالدو من برناردو ليست الأولى.. فعلها مع ميسي

نشر في: آخر تحديث:

أثار ظهور علامات الاستياء على وجه كريستيانو رونالدو بعد فوز مواطنه برناردو سيلفا بجائزة رجل المباراة في نهائي دوري الأمم الأوروبية، الكثير من الشكوك، حول عدم احترام النجم البرتغالي لزملائه ومنافسيه عند خسارته الجوائز الفردية، لاسيما أنه ليس التصرف الأول له.

وقاد رونالدو منتخب بلاده للتتويج بلقب دوري أمم أوروبا، يوم الأحد، على حساب هولندا، حيث سجل غونزالو غويديس هدف اللقاء الوحيد الذي جاء بصناعة برناردو سيلفا.

وأشارت وسائل الإعلام الإسبانية إلى أن اللاعب الحاصل على جائزة أفضل لاعب في العالم خمس مرات، شعر بامتعاض كبير لعدم اختياره كأفضل لاعب في اللقاء، وتداول متابعون على وسائل التواصل الاجتماعي لقطة "فيديو" تظهر استياء رونالدو بعد منح الجائزة لزميله برناردو.


وقال رونالدو بعد اللقاء في تصريحات نقلتها "ماركا" الإسبانية، أنه ليس مهووسا بالفوز بالجوائز الفردية، وأن هدفه التتويج بالألقاب الجماعية، وأردف: هدفي هو مساعدة الجميع والفوز بالألقاب الجماعية والفردية أيضا ولكنني لست مهووسا بهذا الأمر، بالطبع يروق لي الفوز بها، لن أكذب.

وأعاد تصريح مهاجم يوفنتوس الإيطالي، ذات الأقاويل التي أطلقها، بعد اكتساح زميله السابق، الكرواتي لوكا مودريتش، لاعب ريال مدريد، للجوائز الفردية في موسم 2018، عندما كشف ماسيميليانو أليغري، المدرب الذي فاز بلقب الدوري الإيطالي مع يوفنتوس، خلال مؤتمر صحافي، أن لاعبه البرتغالي غاضب لعدم فوزه بجائزة أفضل لاعب من قبل الاتحاد الأوروبي "يويفا" ومنح الجائزة لمودريتش.


وغاب اللاعب الذي فاز مع البرتغال بكأس أوروبا ودوري أمم أوروبا عن حفل الاتحاد الأوروبي أواخر العام الماضي في موناكو الفرنسية، حيث كان التنافس محصورا بينه وبين مودريتش والمصري محمد صلاح، لاعب ليفربول، وأشار تقرير صحيفة "ريكورد" البرتغالية إلى أن رونالدو قرر عدم حضور الحفل لأنه علم بأنه لن ينال الجائزة، ووصف وكيله خورخي منديز اختيار مودريتش كأفضل لاعب في أوروبا بالأمر السخيف.


إلى ذلك، خرج رونالدو بتصريحات إعلامية بعد احتكار مودريتش للجوائز الفردية، ذكر خلالها أنه ليس مهووسا بالجوائز الفردية في تصريح مشابه للذي ذكره بعد لقطته التلفزيونية مع برناردو سيلفا.


وغاب اللاعب الذي انتقل إلى يوفنتوس مقابل 100 مليون يورو، عن منصة الجوائز الفردية في 2018، حيث لم يحضر حفل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لجائزة أفضل لاعب في العالم، بعدما علم أن مودريتش سيتوج بها، قبل أن يتجه إلى دبي الإماراتية مطلع العام الجاري للحصول على جائزة "غلوب سوكر" لأفضل لاعب في العالم لعام 2018.

واعتبرت حركة رونالدو بمثابة قلة احترام لزملائه اللاعبين الذين حضروا حفل الجوائز وتوج بها رونالدو – حسب "ماركا"، كما علق المدرب الإيطالي فابيو كابيلو على غياب رونالدو وميسي عن حفل "فيفا"، قائلا: إنها قلة احترام، يجب أن نكون حاضرين حين نفوز وعندما نخسر أيضا.


وفي نوفمبر 2013.. كشفت تقارير إخبارية أن غياب رونالدو عن حفل جائزة "The Best" التي نالها ليونيل ميسي، جاء احتجاجا على معاملة الاتحاد الدولي تجاهه، كما أبدى استياءه الشديد من تصريحات الرئيس السابق لـ "فيفا" جوزيف بلاتر، ونوه رونالدو في تصريحات إلى أنه لا يلهث وراء الجوائز الفردية، لافتا إلى أنه يحترم رأي زيدان "مساعد مدرب ريال مدريد حينها" في ترشيح ريبيري لنيل الكرة الذهبية.


ولا تعتبر لقطة رونالدو مع برناردو.. الأولى في مسيرة اللاعب البرتغالي، حيث كشفت اللقطات التلفزيونية امتعاضه أيضا بعد فوز منافسه ليونيل ميسي بجائزة الكرة الذهبية في 2012، وتكرر ذات المشهد في 2015 عندما حاز ميسي على الجائزة أيضا للمرة الخامسة، وأظهر لقطات الفيديو ظهور رونالدو بابتسامة مصطنعة بعد منح الجائزة لنجم برشلونة، وتكرر المشهد بعد فوز ميسي بجائزة الاتحاد الأوروبي.