.
.
.
.

منتخبات إفريقيا.. العديد من المشاكل المالية قبل انطلاق البطولة

نشر في: آخر تحديث:

استغل لاعبو منتخب زيمبابوي، لعبهم المباراة الافتتاحية، للضغط على مسؤولي الكرة في بلادهم، ليتغيبوا عن الحصة التدريبية يوم الخميس في ملعب السكة الحديد، بداعي عدم تلقيهم مستحقات مالية متعلقة بمكافأة التأهل للنهائيات قبل أن يتم التوصل إلى حل جعل الفريق يظهر يوم الجمعة في مباراته الأولى.

وخلق لاعبو منتخب الكاميرون حالة من الفوضى منعت الفريق من السفر إلى مصر يوم الخميس كما كان مقررا، و السبب طلب اللاعبين الحصول على ضعف المبلغ المالي من الاتحاد المحلي كمصروف يومي وهو 34 ألف دولار، الحل جاء بوعود بأن يتلقى اللاعبون 10 آلاف دولار في حال الفوز في أولى مبارياتهم بالبطولة يوم الثلاثاء المقبل، فاستقلوا الطائرة من ياوندي إلى القاهرة يوم الجمعة. وهي سابقة ليست جديدة على الكاميرون، فسبق أن قاد صامويل إيتو تمرداً قبل مونديال البرازيل 2014 لأسباب مادية كذلك، وهو الذي اعتزل دولياً بعدما وصلت علاقته مع الاتحاد المحلي لطريق مسدود.

وتمكن اتحاد الكرة في أنغولا من حل إشكالية جعلت اللاعبين يضربون عن التدريبات في معسكرهم بالبرتغال تحضيرا للبطولة القارية، والسبب عدم حصولهم على مكافأة التأهل للبطولة.

وعرف منتخب نيجيريا مشاكل مشابهة عندما رفض لاعبوه التوجه إلى البرازيل للعب كأس القارات قبل تلقي مستحقات مالية متأخرة في 2013، فتم حل الإشكالية بعد يومين من التأخير، وتغيب لاعبو نيجيريا عن التدريبات قبل مباراتهم ضد فرنسا في الدور الثاني لمونديال البرازيل، فتدخل رئيس البلاد ليصرف 3 ملايين و800 ألف يورو أعادت لاعبي الفريق للميدان مجددا.