.
.
.
.

البرازيلي ريفالدو يؤكد: الحكم تحامل على الأرجنتين

نشر في: آخر تحديث:

أكد اللاعب البرازيلي السابق فيتور بورا فيريرا "ريفالدو" أن منتخب الأرجنتين لديه أسبابه المنطقية من أجل الاعتراض على قرارات حكم مباراته أمام البرازيل في الدور قبل النهائي لبطولة كوبا أميركا 2019، معللا ذلك بأن الحكم لم يلجأ لتقنية حكم الفيديو المساعد "فار" في ركلتي جزاء محتملتين للأرجنتين.

وقال ريفالدو: الأرجنتين لديها أسبابها للاعتراض، البرازيل لديها فريق أفضل من الأرجنتين في الوقت الراهن، وعلى الأرجح كان فريق تيتي المدير الفني للبرازيل سيفوز بدون هذين الخطأين، ولكن كانت هناك ركلتا جزاء لصالح الأرجنتين في الوقت الذي لم تعمل فيه تقنية "الفار".

وأعرب ريفالدو، الفائز في عام 1999 بجائزة الكرة الذهبية التي تمنح سنويا لأفضل لاعب في العالم، عن استيائه من تقنية "الفار"، التي أكد أنها تضر بكرة القدم بسبب التوقفات الكثيرة التي تتسبب فيها.

وأضاف ريفالدو قائلا: لم أتوقف عن قول هذا منذ وقت طويل لا أؤمن بـ"الفار"، إنها تفيد الحكام فقط، الذين باتوا الآن يتنصلون من المسؤولية، ويحملون مسؤولية المباراة على "الفار".

وأشار اللاعب السابق لبرشلونة الإسباني إلى أنه من الطبيعي أن يكون هناك أخطاء مع تقنية "الفار" في أميركا الجنوبية وبشكل أكبر من أي مكان آخر.

واستطرد ريفالدو قائلا: إذا كان الفار يسبب فوضى في أوروبا في البطولات المختلفة، فمن الطبيعي أن يحدث هذا أيضا في أميركا الجنوبية.

ويرى ريفالدو أنه إذا كان النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي يلعب مع جيل آخر من اللاعبين، فمن المؤكد أنه كان سيفوز بلقب ما مع منتخب بلاده.

وأوضح ريفالدو قائلا: في السابق، الأرجنتين كانت تمتلك فريقا كبيرا يتمتع بوجود لاعبين مذهلين، ولكن الآن يوجد ميسي فقط، ولهذا يدرك المنافسون أن إيقافه يحل كل المشاكل.