.
.
.
.

"التمرد" سلاح يستخدمه برشلونة لضم أفضل اللاعبين

نشر في: آخر تحديث:

كان يعرف برشلونة الإسباني بأنه "أكثر من مجرد نادٍ" منذ تأسيسه، إذ يحرص على اتباع القيم التي تأسس عليه النادي، إلا أن هذا الأمر اختلف مؤخراً وتحديداً مع اللاعبين الذين يفاوضهم لجلبهم إلى صفوفه، وآخرهم البرازيلي نيمار الذي بدأ التمرد على باريس سان جيرمان.

وغاب نيمار عن تدريبات باريس سان جيرمان يوم الاثنين في إشارة إلى "تمرده" وللضغط على النادي لقبول انتقاله إلى برشلونة الذي تركه قبل عامين لقاء 222 مليون يورو.

وإضافة إلى ذلك، أعلن أنطوان غريزمان عدم رغبته بالاستمرار في أتلتيكو مدريد عبر مقطع مصور، قبل أن يفجر الرئيس التنفيذي للنادي العاصمي أنخيل جيل ماري مفاجأة من العيار الكبير عندما قال بأن برشلونة اتفق مع اللاعب منذ شهر فبراير الماضي، مهدداً النادي الكتالوني باللجوء إلى "فيفا" ومطالباً اللاعب بالعودة إلى تدريبات الفريق مطلع الأسبوع الجاري، لكن النجم الفرنسي واصل الغياب.

ويحتوي تاريخ برشلونة القريب على العديد من اللاعبين الذين رفضوا التدرب أو اللعب مع أنديتهم من أجل الانتقال إلى النادي الكتالوني، وآخرهم فيليبي كوتينيو الذي انتقل من ليفربول مطلع العام الماضي مقابل 160 مليون يورو، وهو أغلى صفقة في تاريخ برشلونة.

وكان برشلونة يفاوض كوتينيو بعد مغادرة نيمار مباشرة (صيف 2017) وحينها رفض النادي الأحمر بيع عقد لاعبه "مهما كان الثمن"، ليغيب كوتينيو عن التدريبات احتجاجاً على عدم قبول العرض المقدم من نادي برشلونة.

وقال حينها يورغن كلوب مدرب ليفربول: كوتينو غير متاح للتدريب معنا، ولم يخبرني أحد عن انتقاله. وبعد إغلاق فترة الانتقالات الصيفية عاد كوتينيو ليلعب مع فريقه قبل أن يرحل إلى برشلونة في يناير 2018 مقابل 160 مليون يورو.

وفي ذات العام وتحديداً عقب انتقال نيمار، اختفى عثمان ديمبلي من تدريبات دورتموند وتغيب عن التدريبات لفترة طويلة، ما دفع إدارة دورتموند إلى معاقبته واستبعاده عن التدريبات الجماعية، لكن ذلك الأمر انتهى بانتقال اللاعب إلى النادي الكتالوني مقابل 105 ملايين يورو.

وفي عام 2010 ربطت وسائل الإعلام الإسبانية سيسك فابريغاس قائد أرسنال اللندني بالانتقال إلى ناديه السابق برشلونة، وتلقى النادي اللندني عرضاً من نظيره الكتالوني، وقوبل بالرفض، إلا أن برشلونة عاد العام التالي وفاوض النادي بعدما رفض فابريغاس التدرب مع ناديه في الفترة الإعدادية وغاب عن المباريات في الدوري قبل أن ينتقل إلى كتالونيا في نهاية فترة الانتقالات الصيفية.


وتمرد البرازيلي داني ألفيش على ناديه السابق إشبيلية في صيف 2008 عندما تلقى عرضاً من برشلونة الذي يدربه حينها بيب غوارديولا، وغاب عن المشاركة في التصفيات الأوروبية، قبل أن يرتدي القميص الأحمر والأزرق في نهاية المطاف.