.
.
.
.

بوكيتينو يعتذر عن خشونة لاعبي توتنهام أمام يونايتد

نشر في: آخر تحديث:

اعتذر ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام هوتسبير إلى مانشستر يونايتد عن التحامات لاعبي فريقه القوية خلال هزيمته 2-1 يوم الخميس، لكنه قال إن منافسه في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ليس بريئا بشكل كامل في المواجهة العنيفة التي جرت في شنغهاي.

ومنح أنخيل غوميز لاعب يونايتد الشاب الفوز لفريقه في الدقيقة 81 بعدما ألغى هدف لوكاس مورا لاعب توتنهام تقدم يونايتد عن طريق أنطوني مارسيال في الشوط الأول، لكن عددا من الالتحامات العنيفة من لاعبي الفريقين هددت بإفساد المباراة الودية.

وخاطر موسى سيسوكو بالحصول على بطاقة حمراء بسبب تدخل قوي ثم دهس دانييل جيمس لاعب يونايتد الذي سقط أرضا في ألم كما كانت هناك التحامات عنيفة من جانب ديلي آلي ولاعب يونايتد أندرياس بيريرا.

وأبلغ بوكيتينو الصحافيين "أعتذر ليونايتد بالنيابة عن لاعبينا. أتوقع شيئا مماثلا لأن كانت هناك بعض الإثارة في الشوط الثاني من جانبهم".

"شعرت بالانزعاج قليلا من بعض المواقف... لأن من الممكن أن يكون توقيت الالتحام خاطئا ويحدث شيء. في بعض الأحيان يجب أن تكون شرسا وأن تلعب بحماس لكن التركيز ينصب على زيادة اللياقة وتطوير طريقة اللعب".

وأبدى بوكيتينو قلقه من إمكانية تعرض لاعبيه للإصابة في المواجهة المشتعلة التي أصيب خلالها إيريك بايي مدافع يونايتد في ركبته أثناء محاولة التصدي لتسديدة من سون هيونغ-مين.

وأضاف المدرب الأرجنتيني "بالطبع شعرت بالقلق... أصيب بايي وأشعر بالأسف حيال ذلك... عندما يبدأ اللاعبون في بناء لياقتهم والقتال على اللعب بالتشكيلة الأساسية تحدث أشياء في فترة الإعداد والأمر صعب حقا".

وقال أولي غونار سولشار مدرب يونايتد إن إصابة بايي، الذي ابتليت مسيرته مع يونايتد بالإصابات، تبدو خطيرة.

وأبلغ المدرب النرويجي قناة يونايتد التلفزيونية "يبدو أنه أصيب بالتواء في الركبة لذلك عليه الخضوع لبعض الفحوص بالأشعة. من النظرة الأولى لا يبدو الموقف جيدا لكن لنرى كيف ستسير الأمور".