.
.
.
.

التاريخ يقف إلى جانب حامل اللقب في المباريات الافتتاحية

نشر في: آخر تحديث:

لا يقلق بيب غوارديولا من لعب مباراته الأولى خارج أرضه على الرغم من أن التاريخ يصب لصالح فريقه في البريميرليغ.

وتمكن مانشستر سيتي من الفوز في كافة مبارياته الافتتاحية بالدوري الإنجليزي الممتاز بعد أن توج في الموسم السابق، ففي الموسم الماضي تغلب على أرسنال خارج أرضه في ملعب الإمارات بهدفين مقابل هدف.

وكان فوز حامل اللقب في المباراة الافتتاحية للموسم اللاحق، حدثا روتينيا في الدوري الإنجليزي الممتاز حتى موسم 1999 – 200، عندما تعادل يونايتد حامل اللقب بهدف لهدف مع إيفرتون في مسرح الأحلام.

وتعود المرة الأولى التي يخسر فيها بطل إنجليزي في أولى مبارياته بالموسم التالي إلى عام 2016، عندما خسر ليستر سيتي أمام الوافد الجديد هال سيتي خارج الديار.، وفي ذلك الموسم توج تشيلسي باللقب السادس في تاريخه، ولكنه عاد وسقط في الانطلاقة على أرضه عندما واجه بيرنلي في 2017، وكانت هاتان الخسارتان الوحيدتان في أولى مباريات حامل اللقب في تاريخ البريمرليغ.

ومنذ موسم 2008 – 2009، حين كان مانشستر يونايتد بطل المسابقة بقيادة السير أليكس فيرغسون، لم يتمكن فريق إنجليزي من تحقيق اللقب ثلاث مرات على التوالي وهو ما يسعى لفعله مانشستر سيتي.