.
.
.
.

ارتفاع أسعار اللاعبين يدفع الأندية إلى سلاح "الصفقات الثلاثية"

نشر في: آخر تحديث:

بدأت الأندية في التفكير بطرق مغايرة بغية إبرام صفقات جديدة وتدعيم فريقها خاصة وأن الأسعار باتت مرتفعة في سوق انتقالات اللاعبين، وتجنباً لبيع لاعب دون تعويضه بآخر أصبحت بعض الصفقات مكونة من ثلاثة لاعبين معلق مصيرهم مع بعضهم البعض.

ويجنب هذا النوع من الصفقات الأندية من دفع مبالغ باهظة، فخلال الميركاتو الحالي، تلوح في الأفق صفقة ثلاثية جديدة ثقيلة الوزن، متعلقة بكل من الفرنسي بول بوغبا والأرجنتيني باولو ديبالا والويلزي غاريث بيل، إذ أعلن لاعب وسط مانشستر يونايتد رغبته بالرحيل وخوض تجربة جديدة، بينما يحاول ريال مدريد ويوفنتوس التخلص من غاريث بيل وديبالا، وبحسب التقارير الإعلامية فإن الصفقة ستعيد بوغبا إلى تورينو نحو يوفنتوس، بينما سيعود بيل إلى البريمييرليغ من بوابة مانشستر يونايتد، ورحيل ديبالا نحو نادي ريال مدريد.

ودفعت احتياجات الأندية الأوروبية الثنائي الإسباني فالنسيا وأتلتيكو مدريد، بالإضافة إلى ميلان الإيطالي، لخوض مفاوضات مع ثلاثة لاعبين، وتقضي الصفقة إن تمت، بانتقال أنخيل كوريا من أتلتيكو إلى ميلان، وبيع أندريه سيلفا من ميلان إلى فالنسيا، على أن يتحصل أتلتيكو على خدمات رودريغو لاعب الخفافيش.