.
.
.
.

"أنانية" صلاح تثير غضب ماني.. وتعيد مشهد الموسم الماضي

نشر في: آخر تحديث:

أثار السنغالي ساديو ماني نجم ليفربول الإنجليزي الكثير من الجدل في المباراة التي كسبها فريقه أمام بيرنلي، بعدما خرج من الملعب غاضباً عقب دقائق من رفض زميله محمد صلاح تمرير الكرة له عندما كان في مواجهة المرمى.

وظهر ماني وهو غاضب بعدما تم استبداله أنه كان يستحق الاستمرار بدلاً من زميله محمد صلاح، بطريقة توضح انزعاج مهاجم السنغال من أنانية النجم المصري.

وكان ماني يطلب الكرة من صلاح عندما كان بعيدا عن الرقابة إلا أن النجم المصري قرر أن يكمل الهجمة بنفسه واختار مراوغة المدافعين رغم سهولة تمرير الكرة لماني لتنتهي الهجمة إلى ركلة ركنية.

وليست هذه المرة الأولى التي تربط الأخبار أنانية اللاعبين تجاه بعضهما البعض، ففي مطلع الموسم الماضي، ظهرت أنانيتهما في أكثر من مباراة ما دعا كلوب إلى التصريح حول هذا الأمر.

وكان قد اختلف اللاعبان على تنفيذ ركلة جزاء في مباراة سابقة في الموسم الماضي وحينها كان المهاجم المصري يرغب بتنفيذ ركلة الجزاء إلا أن السنغالي ماني رفض ذلك واحتدم النقاش بينهما ليتدخل جيمس ميلنر ويسحب صلاح قبل أن تشتعل الأمور بينهما.

وتعرض ماني مطلع الموسم الماضي لحملة من التعليقات المسيئة في الجولات الأولى من الدروي الإنجليزي الممتاز لأن الجماهير اتهمته بالأنانية ما جعل صلاح يبدا الموسم الماضي بشكل أقل قوة من سابقه.

واستطاع الثنائي قيادة ليفربول في الموسمين الماضيين بجانب زميلهما البرازيلي فيرمينو، إلى وصافة الدوري الإنجليزي، وبلوغ نهائيين أوروبيين، خسر الأول أمام ريال مدريد وفاز بالثاني للمرة الأولى من 2005 على نظيره توتنهام.