.
.
.
.

ميلان يفقد هيبته ويسجل أسوأ بداية له منذ 80 عاماً

نشر في: آخر تحديث:

لم تتوقع جماهير ميلان الإيطالي أن الأمور ستسوء أكثر داخل النادي العريق، بعدما تعاقدت الإدارة التي يقودها إيفان غازيديس وباولو مالديني وبوبان مع ماركو جيامباولو قادما من سامبدوريا.

حقق ميلان أسوأ بداية له في الدوري الإيطالي منذ واحد وثمانين عاما، بعدما كانت المرة الأخيرة التي يخسر فيها أربع مباريات في أول ست جولات بـ"الكالتشيو" موسم 1938 – 1939.

يحتل الفريق الذي رفع الدوري الإيطالي 18 مرة، المركز الـ 16 بعد مرور 6 جولات من المسابقة، مركز لم يعتد عليه جمهور "سان سيرو" وخيبة أمل تتواصل، وهي ترى ميلان يتابع سقوطه في ظل حلول فنية تبدو ضعيفة للمدرب جيامباولو، بعدما استقبلت شباك الفريق 8 أهداف من 25 تسديدة لمنافسيه.

أمام عن خط هجومه فهو ثالث أسوأ من هز الشباك في "الكالتشيو"، بإحرازه أربعة أهداف فقط، وسدد لاعبو الفريق 77 مرة، 16 منها كانت داخل الخشبات الثلاث بالدوري، وهي أرقام هجومية سيئة لفريق يقوده مدرب عرف عنه نزعته الهجومية.

وقد تكون مباراة جنوى، يوم السبت، حاسمة في مستقبل المدير الفني المرشح للإقالة في حال الخسارة.