.
.
.
.

لاعبو بايرن "يحتفلون" بعد ساعات من هزيمة فريقهم

نشر في: آخر تحديث:

زار نجوم نادي بايرن ميونخ الألماني لكرة القدم احتفالات مهرجان أكتوبر فست في مدينة ميونخ، يوم الأحد رغم الهزيمة التي لحقت بفريقهم أمام هوفنهايم في الدوري الألماني يوم السبت بهدفين مقابل هدف.

وعلى غرار كل عام، ارتدى نجوم النادي البافاري سراويل من الجلد وقمصانا وسترات كرنفالية، وكان أول من دخل من اللاعبين إلى خيمة الاحتفالات هو توماس مولر، الذي جلس مجددا على مقعد البدلاء أمس، وسبقه الرئيس التنفيذي للنادي كارل -هاينز رومينيغه، ولم يدل أي منهما بأي تصريحات رسمية.

والتقط المدير الفني للفريق نيكو كوفاتش صورة له مع حسن حميدتش، المدير الرياضي للنادي، وهما يقرعان أقداح الجعة.

من جانبه، قال نيكلاس زوله لاعب بايرن والمنتخب الألماني معلقاً على أول هزيمة لفريقه في الدوري: غير مسموح لنا أن نتصرف على هذا النحو. مشيراً إلى أن العبء المضاعف الذي وقع على اللاعبين بعد مباراة توتنهام ربما كان سببا في ذلك.

من جانبه، قال حميدتش: لقد اعتدنا هذا، فقد ذهبنا إلى المهرجان في العام الماضي في ظرف مشابه، ولندع المزاح جانبا، فإنه ليس من الجيد أن نذهب جميعا إلى المهرجان ونحن مهزمون.

واختتم تصريحاته بالقول: هو إجراء يتعلق بتشكيل الفريق، إذ ينبغي على القادمين الجدد أن يروا ماذا يعني اللعب في ميونخ وأن يتعرفوا على المهرجان.