مانشستر سيتي مستاء من برمجة مبارياته ويشكك في النزاهة

نشر في: آخر تحديث:

عبّر نادي مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم في الموسمين الماضيين عن استيائه من إعادة جدولة مبارياته، حيث سيلعب مباراتين في نهاية السنة في أقل من 48 ساعة معتبراً أنه تم المس بالنزاهة الرياضية للدوري المحلي.

وتم نقل مباراة سيتي وولفرهامبتون من جولة الـ"بوكسينغ داي" إلى 27 ديسمبر في تمام الساعة 19,45 بالتوقيت المحلي (18,45 بتوقيت غرينيتش)، ما يمنح سيتي أقل من يومين للتحضير للمباراة التالية على أرضه أمام شيفيلد يونايتد المقررة في 29 منه في تمام الساعة 18,00.

ويشتهر الدوري الإنجليزي بتقليد تاريخي متمثل بجولة الـ "بوكسينغ داي" التي تقام مبارياتها في اليوم التالي لعيد الميلاد، في وقت تتوقف فيه الدوريات الأخرى. كما أن تعديل مباراة وولفرهامبتون يعني أن رجال المدرب البرتغالي نونو إسبيريتو سانتو سيحصلون على 24 ساعة للراحة أقل، عندما يحلون ضيوفا على متصدر الدوري ليفربول في 29 ديسمبر.

وعبّر عمر بيرادا رئيس عمليات التشغيل في سيتي عن مخاوفه من إعادة برمجة المباريات في حديث لصحيفة مانشستر، بالقول: تتطلب مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز تحديات جسدية وبدنية كبيرة، وليس من المثالي أن تخوض مباراتين في أقل من 48 ساعة لأنه لا يمنح اللاعبين الوقت الكافي للتعافي بشكل صحيح.

وتابع: نحن بحاجة أيضاً للتأكد من أننا نحمي رفاهية اللاعبين، ونزاهة الرياضة في الدوري ونوعية المنتج، أجرينا حوارا مفتوحا مع الدوري لدراسة خيارات أخرى، ولكن في النهاية، علينا أن نلتزم بالأوقات والمواعيد المبرمجة التي عرضت علينا.

وبمواجهة استياء سيتي عبّرت جماهير ليفربول بدورها الخميس عن عدم رضاها عن إعادة جدولة مباراة النادي أمام ليستر سيتي في تمام الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي خلال الـ "بوكسينغ داي"، وهو يوم عطلة وطني يشهد توقف معظم وسائل النقل.

وأفاد عشاق نادي الـ "ريدز" في بيان أنه "تم الإعلان عن الجولة الأخيرة من مباريات الدوري الإنكليزي المتلفزة، ومرة جديدة، هناك اعتبار ضئيل، إن وجد، للمشجعين الأوفياء وللعاملين في الملاعب.

وتابع: يتجاهل الدوري الممتاز وشركات التلفزة مرارا وتكرارا رفاهية المشجعين. ولكن لديهم فرصة من أجل تصحيح الأخطاء.

وطالبت رابطة مشجعي ليفربول السلطات الكروية باتخاذ الاجراءات الصحيحة وإعادة جدولة جميع مباريات البوكسينغ داي في أوقات أفضل.

وعبرت مجموعات كبيرة من المشجعين عن غضبها من تأخير إصدار جدول المباريات والذي كان من المقرر إعلانه في 11 من الشهر الحالي.

وقال أحد مشجعي فريق تشلسي: تأخر إصدار الجدول خمسة أيام. هذا أمر يؤثر على الترتيبات الأسرية، وسعر تذاكر القطار، وإمكانية حجز أيام العطلات والعديد من الأمور.

وختم قائلاً: يؤثر الأمر بشكل خاص على عيد الميلاد، إذ تتزامن المباريات مع العديد من التحديات التي تتعلق بترتيبات أسرية.