الأولمبيكو يحتضن "ديربي الشمس".. وجزائية نابولي"غير المحتسبة" تصل البرلمان

نشر في: آخر تحديث:

سيكون ملعب الأولمبيكو مسرحا للنسخة الـ165 من ديربي الشمس، الذي يسطع كل ما اقترب من روما ويخفت كلما ذهب باتجاه نابولي في المواسم الماضية.

وبدأ روما بإيجاد طريقه مؤخرا بانتصارين على ميلان وأودينيزي نقلت الفريق إلى المربع الذهبي للدوري رغم أزمة الإصابات التي تعصف بالنادي، وأعلنت صحيفة إل رومانيستا التحدي بعنوانها: روما ضد العالم.

ويعاني نابولي بقيادة أنشيلوتي محليا حيث لم ينجح في تحقيق الانتصار في آخر جولتين بعد تعادل خارج أرضه مع سبال وتعثر في ميدانه أمام أتالانتا بالتعادل أيضا في لقاء أثار الجدل تحكيميا، وطرد حينها المدرب أنشيلوتي من اللقاء وأوقفته رابطة الدوري لمباراة واحدة.

ووصلت ضربة الجزاء غير المحتسبة لنابولي، إلى البرلمان الإيطالي بعد أن تقدم 15 عضواً بطلب إحاطة لوزير الرياضة لسؤاله عن عدم استخدام حكم اللقاء لتقنية الفيديو فيما أعلن رئيس النادي الجنوبي المثير للجدل أن الأندية هي من تعطي للمسابقة قيمتها الفنية والمالية ولولاهم لكان الحكام يبيعون البطاطا.

ويقع نابولي المثير للضجة في المركز الرابع متأخرا عن المتصدر يوفنتوس بثماني نقاط، على عكس تألقه القاري، إذ يتصدر مجموعته في دوري أبطال أوروبا على حساب حامل اللقب ليفربول.

وتشكل قمة روما مع نابولي محطة مهمة في رحلة الفريقين لهذا الموسم ليس على مستوى الكالتشيو فقط بل في تحديد مسارهما في التنافس على مقاعد دوري الأبطال للموسم المقبل لأن مسألة نيل اللقب تبدو صعبة منذ أن توج روما في 2001 مع توتي وباتيستوتا، فيما نال نابولي الدوري آخر مرة في أيام مارادونا قبل 29 عاما.