برشلونة في "حيرة".. البحث عن النتائج أم الأداء الجميل؟

نشر في: آخر تحديث:

تشبث برشلونة حامل اللقب بصدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بالفوز 2-1 على ليغانيس، لكن هذا الانتصار لم يمنع المزيد من الانتقادات لفريق المدرب إرنستو فالفيردي بعد عرض باهت آخر خارج ملعبه.

ورغم الدفع بثلاثة مهاجمين بارزين تبلغ قيمتهم مجتمعين 300 مليون يورو، إضافة إلى النجم ليونيل ميسي، فإن برشلونة افتقر إلى الإبداع في الهجوم وانتظر هدفا غريبا قرب النهاية من أرتورو فيدال ليحصل على النقاط الثلاث.

وقال فالفيردي: أعلم انها كانت مباراة صعبة ولم تشهد سوى بعض اللمحات الجيدة من فريقي لكن يتعين الفوز بمواجهات مثلها بأي طريقة ممكنة. وأضاف المدافع جيرارد بيكيه: ليس من الطبيعي أن نجد مثل هذه الصعوبة في الفوز خارج ملعبنا.

واعتاد أنصار برشلونة على الأداء الجميل إضافة إلى النتائج ولذا لم تستقبل وسائل الاعلام هذا الانتصار بحفاوة. وتحدثت وسائل إعلام عن "انتصار يبعث على القلق" بينما وصفت صحيفة موندو ديبورتيفو أداء برشلونة في المباراة بانه "باهت".