.
.
.
.

يوفنتوس.. باع عقد زيدان وفرّغ لاتسيو من نجومه

نشر في: آخر تحديث:

لعب نادي يوفنتوس دوراً في إبعاد لاتسيو عن الألقاب لمدة طويلة وإنهاء عصره الذهبي بعدما اشترى عددا من نجوم الفريق العاصمي الذين قادوه إلى المنصات في التسعينيات الميلادية ومطلع الألفية الحالية.

وسيتواجه الفريقان في مباراة كأس السوبر الإيطالي على ملعب جامعة الملك سعود في الرياض، لتكون المباراة الثانية من المنافسة التي تقام في السعودي بعد أن لعب يوفنتوس أمام ميلان في يناير من العام الماضي بجدة.

وكان لاتسيو ذو الـ119 عاماً، لعب فترات شديدة التباين طوال أعوامه في المنافسات المحلية والقارية، إذ حقق لقبين للدوري، 1974 و2000، و7 في كأس إيطاليا، 1958 و1998 و2000 و2004 و2009 2013 و2019، و4 في السوبر الإيطالي في 1998 و2000 و2019 و2017، وكأس الكؤوس الأوروبية 1999 والسوبر الأوروبي للعام نفسه.

وتعود أزهى فترات الفريق إلى عام 1992 عندما قرر سيرجيو كراغنوتي، رجل الأعمال الإيطالي ورئيس شركة تشيريو للأغذية، امتلاك النادي العاصمي وتحويله لبطل بعدما تم تهبيطه فترتين سابقتين بسبب المراهنات.

كراغنوتي بجانب نيدفيد
كراغنوتي بجانب نيدفيد

وفي فترة كراغنوتي، بين عامي 1992 و2003، حقق الفريق 7 ألقاب، وبنجوم مثل الإنجليزي بول غاسكوين والتشيكي بافل نيدفيد والتشيلي سالاس والصربي ميهايلوفتيش والإيطالي مانشيني والأرجنتيني دييغو سيميوني ومواطنه فيرون و"العقرب" كريسبو برقم كان الأعلى حينها في العالم، 50 مليون يورو، وكلاوديو لوبيز والإسباني ميندييتا.

وفي مدينة تورينو، كان يوفنتوس يواصل منافسته المستمرة على البطولات المحلية والقارية، بقيادة الفرنسي زين الدين زيدان، قبل أن يبيعه لريال مدريد الإسباني في 2001، مقابل 77.5 مليون يورو.

وكان المبلغ الذي تسلمته إدارة يوفنتوس ساهم في هبوط مستوى طرف العاصمة الأزرق حينها، بعدما اشترى نجما لاتسيو نيدفيد وسالاس مقابل 38.70 مليون يورو و25 مليون يورو في صيف 2001، خاصة وأنهما قادا الفريق للمركز الثاني في الموسم السابق ومساهمتهما سوياً بتسجيل 24 هدفاً.

كراغنوتي مع البرتغالي كونسيساو
كراغنوتي مع البرتغالي كونسيساو

وأبعدت هذه الصفقتين لاتسيو عن منصات التتويج لعامين قبل أن يتوج بكأس إيطاليا في 2004، ويغيب بعدها عن أي تتويج حتى 2009 عندما فاز بالبطولة نفسها، فيما لم يستطع تحقيق الدوري حتى الآن منذ عام 2000.