مدرب ميرانديس يسعى لفك عقدة النهائي والتتويج باللقب الأول

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

صنع ميرانديس المفاجأة في كأس إسبانيا بوصوله للدور نصف النهائي بعد إطاحته بكبار الليغا وهم سلتا فيغو وإشبيلية وفياريال أخيراً في ربع النهائي.

ويقع نادي ميرانديس في مدينة "ميراندا دي أوبرو" في شمال غرب إسبانيا مع عدد سكان لا يتجاوز 40 ألفا، وتعد هذه المرة الثانية التي يصل فيها الفريق لنصف النهائي في الكأس بعد عام 2012، وحينها أقصي أمام أتلتيك بلباو بقيادة مدربه الأرجنتيني مارسيلو بييلسا الذي أشرف على مدرب ميرانديس الحالي أندوني إيراولا. ولا يعد الأخير محظوظا في كأس إسبانيا كلاعب، لوصوله إلى النهائي 3 مرات والخسارة فيها جميعا.

ويمتلك ميرانديس واحدة من أضعف ميزانيات أندية الدرجة الثانية، إذ تبلغ للموسم الحالي فقط 7 ملايين يورو و700 ألف، ويقدر سقف رواتب الفريق بأربعة ملايين يورو وهو ثالث أضعف سقف رواتب في الدوري.

ويعتبر الملعب البلدي في أندوفا معقل النادي، مصدر قوة للفريق، إذ يتسع لحوالي 5 آلاف مشجع، ففي الأدوار السابقة خاض فيه مباريات الكأس أمام فرق الليغا بسبب نظام المسابقة وهز الشباك 9 مرات.

ويتألق في ميرانديس المهاجم البرازيلي ماتيوس الذي هز الشباك في 5 مناسبات وهو هداف كأس إسبانيا ليسير على خطى بابلو إنفانتي الذي تصدر قائمة هدافي المسابقة في عام 2012 حينما وصل للدور نصف النهائي.

ولم يتلق ميرانديس الخسارة في آخر 11 مباراة بجميع المسابقات، 6 في الدوري و5 في الكأس، كما يبتعد عن المتصدر قادش بـ14 نقطة في دوري الثانية لكنه لم يتذوق طعم الانتصار في 4 مباريات خاضها في العام الجاري في الدوري.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط