.
.
.
.

البرازيل تكشف النقاب عن تمثال بيليه إحياء لذكرى المونديال الثالث

نشر في: آخر تحديث:

كشف الاتحاد البرازيلي لكرة القدم النقاب عن تمثال لبيليه في مقره الرئيسي يوم الخميس في أول سلسلة من الأحداث للاحتفال في يونيو المقبل بإحياء الذكرى الخمسين للفوز بكأس العالم للمرة الثالثة.

ولم يحضر بيليه، الذي سيكمل عامه 80 في أكتوبر المقبل ويجد صعوبة في المشي، الاحتفال في متحف الاتحاد البرازيلي لكنه شاهد التمثال قبل الكشف عنه وقال أنه "رائع". وحضر جارزينيو وكلودوالدو وبريتو أعضاء منتخب البرازيل 1970 الاحتفال إلى جوار تيتي المدرب الحالي للفريق الوطني.

ويُصنف فريق البرازيل 1970، الذي كان يقوده بيليه ويضم أسماء مثل جيرسون وتوستاو وريفيلينو وكارلوس ألبرتو، على نطاق واسع بأنه أعظم فريق في التاريخ. وفاز الفريق بمبارياته السبع في كأس العالم 1970 بالمكسيك وتوجها بالانتصار 4-1 على إيطاليا في النهائي.

وبدا تمثال بيليه بالحجم الطبيعي، الذي ظهر فيه مرتديا قميص الفريق في كأس العالم 1970، مشابها إلى حد بعيد لمهاجم سانتوس ونيويورك كوزموس السابق عكس العديد من تماثيل مشاهير اللاعبين التي كُشف عنها النقاب مؤخرا في جميع أنحاء العالم.

وسخرت الجماهير من تماثيل تم الكشف عنها مؤخرا للبرتغالي كريستيانو رونالدو والأيرلندي الشمالي جورج بيست بينما تعرض تمثال زلاتان إبراهيموفيتش للتخريب من جماهير مالمو بعد استحواذ المهاجم السويدي على حصة من نادي هامربي المنافس.