.
.
.
.

ويليامز: لاعبو بلباو سيغادرون الملعب إذا تعرضت إلى "العنصرية"

نشر في: آخر تحديث:

كشف المهاجم إنياكي ويليامز أن زملاءه في أتلتيك بلباو المنافس في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم سيتركون الملعب إذا تعرض لإساءة عنصرية من الجماهير مرة أخرى.

واستهدف المهاجم الإسباني الدولي، الذي ولد في بلباو لأب غاني وأم ليبيرية، بهتافات عنصرية في يناير عندما تعادل بلباو 1-1 خارج ملعبه مع إسبانيول في الدوري بعد استبداله وحدد النادي الكتالوني 12 مشجعا كانوا مصدر الهتافات العنصرية.

وأبلغ ويليامز برنامج "يونيفرسو فالدانو" على محطة موفيستار التلفزيونية يوم الاثنين بأن بلباو سيتوقف عن اللعب حتى إذا اعتبر مهزوما. وقال: إذا تكرر الأمر سأعول على مساندة الكثير من الناس، أعرف أن زملائي كانوا سيتركون الملعب معي في ملعب إسبانيول. تحدثت إليهم وفي المرة التالية سنغادر الملعب، حتى لو تم اعتبارنا مهزومين.

وأضاف: لا يمكن أن نسمح بذلك في القرن 21. لا يهم لون بشرتك أو جنسك. لا يمكن أن نسمح بحدوث أشياء من هذا القبيل.