.
.
.
.

التزوير يوقع رونالدينيو في قبضة سلطات باراغواي

نشر في: آخر تحديث:

خضع رونالدينيو جاوتو مهاجم برشلونة ومنتخب البرازيل لكرة القدم السابق لتحقيق من السلطات في باراغواي بعد وصوله للبلاد إذ أشارت الشرطة إلى أن الأمر يتعلق باحتمال حمله جواز سفر مزيفا.

وقالت الشرطة في بيان إن رونالدينيو وشقيقه ووكيل أعماله روبرتو دي أسيس خضعا للاستجواب في غرفتهما بفندق في ضواحي العاصمة أسونسيون الأربعاء ثم استدعتهما السلطات يوم الخميس لمزيد من الاستجوابات.

وذكر مكتب المدعي العام، الذي يتعاون مع الشرطة في التحقيق، أنه تمت مصادرة هواتف وجوازات سفر تخص رونالدينيو وشقيقه.

وأضاف مكتب المدعي العام أنه سُمح لهما بالبقاء ليلا في الفندق بينما أكدت الشرطة أن التحقيقات مستمرة.

وتلقى الشقيقان دعوة للسفر إلى باراغواي من مالك أحد الملاهي الليلية ووصل الأربعاء للمشاركة في مناسبة للأطفال ولإطلاق كتاب.

وأنهى رونالدينيو (39 عاما)، لاعب غريميو وفلامنغو وباريس سان جيرمان السابق، مسيرته الاحترافية في 2015 وكان أفضل لاعب في العالم في أوج مشواره في مطلع القرن الحالي. واختاره الاتحاد الدولي (الفيفا) كأفضل لاعب في العالم في 2004 و2005 وفاز بكأس العالم مع البرازيل في 2002 وبدوري أبطال أوروبا مع برشلونة في 2006.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة