أمر قضائي بالإبقاء على رونالدينيو في السجن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أمر أحد القضاة في باراغواي يوم السبت بالإبقاء على البرازيلي رونالدينيو غاوتشو لاعب كرة القدم السابق في السجن.

واعتقل مهاجم برشلونة ومنتخب البرازيل السابق يوم الجمعة لمحاولته دخول باراغواي بجواز سفر مزيف قبلها بيومين وقضى الليلة الماضية في زنزانة مع شقيقه ومدير أعماله روبرتو أسيس.

وتقدم الثنائي بطلب للإفراج عنهما لكن القاضية كلارا رويز دياز قالت إن جريمتهما المزعومة كانت "خطيرة وضد مصالح دولة باراغواي". وأضافت أن الشقيقين يشكلان خطرا على رحلات الطيران لذلك يجب الإبقاء عليهما قيد الاحتجاز.

ووفقا للقانون في باراغواي تملك السلطات ستة أشهر لإكمال تحقيقاتها لكن محامي رونالدينيو قال إن القرار "لا يصدق" وسيطعن ضده. إنه (رونالدينيو) لا يفهم ماذا يحدث".

وجاءت أحداث اليوم السبت بعد أربعة أيام غريبة بدأت يوم الأربعاء عندما حاول الشقيقان دخول باراغواي بجوازي سفر مزيفين.

وتم احتجازهما لكن المدعي العام الذي يؤمن أنهما تعرضا لخدعة بالحصول على أوراق مزيفة طلب إطلاق سراحهما بعد موافقتهما على تأدية عقوبة بديلة مثل كفالة توجه إلى الأعمال الخيرية.

لكن أحد القضاة رفض التوصية يوم الجمعة وبعد ذلك تم إلقاء القبض عليهما.

وتلقى الشقيقان دعوة للسفر إلى باراغواي من مالك أحد الملاهي الليلية ووصلا يوم الأربعاء للمشاركة في مشروع كروي للأطفال ولإطلاق كتاب.

وأنهى رونالدينيو (39 عاما)، لاعب غريميو وفلامنغو وباريس سان جيرمان السابق، مسيرته الاحترافية في 2015 وكان أفضل لاعب في العالم في أوج مسيرته في بداية القرن الحالي.

واختاره الاتحاد الدولي (الفيفا) كأفضل لاعب في العالم في عامي 2004 و2005 وفاز بكأس العالم مع البرازيل في 2002 وبدوري أبطال أوروبا مع برشلونة في 2006.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.