.
.
.
.

ليفربول يتراجع عن مخططه ويعتذر

نشر في: آخر تحديث:

غير نادي ليفربول متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم موقفه كليا مساء الاثنين بتراجعه عن مخطط التقدم بطلب الحصول على إعانة حكومية لدفع رواتب المنتسبين له بعيدا عن لاعبي كرة القدم، وذلك بعد سلسلة من الانتقادات اللاذعة من جانب اللاعبين السابقين للنادي.

وكان ليفربول قد أعلن قبل يومين أنه سيقوم بعملية تسريح مؤقت للعاملين لديه خلال فترة تفشي وباء كورونا المستجد، من أجل الاستفادة من عرض الحكومة البريطانية دفع ثمانين بالمئة من رواتب الموظفين.

وتمر بريطانيا حاليا بمرحلة صعبة في معركتها ضد فيروس كورونا ، حيث وضعت الحكومة خطة للاحتفاظ بالوظائف ، حيث تعهدت بدفع ما يصل إلى 80 بالمئة من الأجور لحماية الموظفين.

ولكن في خطاب موجه للجماهير عبر الموقع الرسمي للنادي اعتذر بيتر موريس الرئيس التنفيذي عن اتخاذ القرار الخاطئ.

وذكر البيان : نعتقد أننا توصلنا لمحصلة خاطئة الاسبوع الماضي بالإعلان عن نيتنا تطبيق نظام الاحتفاظ بالوظيفة المطبق خلال أزمة فيروس كورونا، وتسريح العاملين بسبب توقف الدوري الإنجليزي الممتاز، ونشعر بالأسف الشديد إزاء ذلك.

وأضاف البيان: نيتنا كانت وما زالت ضمان توفير أقصى قدر من الحماية لكل قوة العمل من الفصل من العمل أو خسارة الدخل المالي خلال هذه الفترة غير المسبوقة.

وأشار البيان : بناء على ذلك نحن ملتزمون بإيجاد حلول للتعامل خلال فترة توقف المباريات ، هذا يؤكد أننا لن نتقدم بطلب الحصول على إعانات حكومية.

ويتصدر ليفربول جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز بفارق 25 نقطة عن أقرب ملاحقيه قبل تسع جولات من نهاية الموسم الذي توقف بفعل فيروس كورونا، وهو ما أغلق الطريق ولو بشكل مؤقت أمام ليفربول نحو الصعود لمنصة التتويج المحلية للمرة الأولى منذ عام 1990.

وأكد موريس أن ليفربول مثله مثل باقي الأندية سيعاني ماليا من توقف الدوري الإنجليزي الممتاز حتى مايو المقبل على أقل تقدير.

لكن موريس اثنى على الأطباء والممرضات معتبرا إياهم خط الدفاع الأول ضد كورونا ، كما أشاد بالعاملين في النادي، مؤكدا أن النادي استمع إلى شكواهم.

وتابع : نود أيضا أن نستغل الفرصة لتوجيه الشكر إلى كل من تشارك معنا بطريقة منتجة، وفي مقدمتهم مشجعونا، الممثلون عنهم، وبشكل خاص عمدة ليفربول جو اندرسون.

يذكر أن أندية توتنهام ونيوكاسل ونورويتش سيتي وبورنموث وضعت موظفيها في إجازة مؤقتة خلال توقف منافسات الدوري الإنجليزي حتى تعود الأمور للاستقرار ويكون الوضع آمنا ومناسبا لاستئناف المسابقة.