.
.
.
.

برشلونة يرد على اتهامات سرقة خزينة النادي

نشر في: آخر تحديث:

أصدر نادي برشلونة بيانا نفى من خلاله ادعاءات روسو، نائب رئيس النادي المستقيل، الذي أطلق ادعاءات بوجود فساد داخل النادي، وذلك بعد ساعات من تقدم ستة من أعضاء مجلس إدارة النادي باستقالة جماعية.

وجاء في نص البيان: في مواجهة الادعاءات الخطيرة والتي لا أساس لها، التي وجهها السيد إميلي روسو، النائب السابق لرئيس النادي، في عدة مقابلات إعلامية، ينفي نادي برشلونة بشكل قاطع أي عمل يمكن وصفه الفساد.

وأشار النادي إلى أن العقد مع شركة "آي 3 فنتشرز" يخضع حاليا للتدقيق بشكل مستقل من جانب شركة "برايس ووترهاوس كوبرز" للخدمات المهنية.

وأضاف النادي أن الأعضاء الستة الذين تقدموا باستقالاتهم، كانوا بالفعل ضمن تغيير مقرر في إدارة النادي.

وذكر برشلونة في البيان: استقالة أعضاء مجلس الإدارة التي أعلنت في الساعات الماضية جاءت نتيجة التعديلات الإدارية التي روج لها الرئيس خوسيب بارتوميو خلال هذا الأسبوع، ومن المفترض أن تكتمل خلال الأيام المقبلة.

وتردد على نطاق واسع أن الخلافات حول آلية تعامل نادي برشلونة مع أزمة انتشار فيروس كورونا، كانت وراء الانقسامات في مجلس إدارة النادي.

فقد كان الأعضاء المستقيلون يفضلون تطبيق خطة طويلة المدى فيما يتعلق بتخفيض الأجور، مثل التي طبقها نادي ريال مدريد الغريم التقليدي لبرشلونة.

لكن برشلونة قرر، حتى الآن، تخفيض الرواتب فقط عن الفترة التي تشهد فرض حالة الطوارئ في إسبانيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة