.
.
.
.

روبرتو كارلوس: "دُمرت" في إنتر ميلان.. وكابيلو أهم مدرب في حياتي

نشر في: آخر تحديث:

اعترف نجم كرة القدم البرازيلي السابق روبرتو كارلوس بفضل الإيطالي فابيو كابيلو على مسيرته الكروية، مشيرا إلى أنه المدرب الأهم في مسيرته الكروية.

وأصبح كارلوس أسطورة لفريق ريال مدريد الإسباني الذي لعب له منذ 1996 حتى 2007 لكنه يدين بالفضل الكبير في هذا إلى شخص واحد هو كابيلو، حسبما أكد اللاعب السابق في تصريحات نشرها موقع صحيفة "ماركا" الإسبانية على الإنترنت يوم الجمعة.

وكان كارلوس بدأ مسيرة احترافه في أوروبا عبر إنتر ميلان الإيطالي في 1995 حيث لعب بجوار بول إنس وخافيير زانيتي تحت قيادة ماسيمو موراتي رئيس النادي وقتها، وأظهر كارلوس إمكانياته العالية في المباريات الأولى له مع الفريق كما أظهر قدراته التهديفية رغم مشاركته في مركز الجناح الأيسر.

ولكن نتائج الفريق لم تكن على ما يرام ما دفع إنتر للتعاقد مع المدرب الإنجليزي روي هودجسون.

وقال كارلوس: روي هودسون دمرني... جعلني ألعب في خط الوسط. كنت سأفقد فرصة اللعب مع المنتخب البرازيلي في بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) عام 1997. لم يكن هذا لأننا نلعب بشكل سيئ وإنما لأنه لم يكن يعرف الكثير عن كرة القدم".

وكان هودسون يرى أن روبرتو كارلوس يفتقد الانضباط الخاص بمركز الظهير الأيسر، حيث كان يفضل عليه في هذا المركز اللاعب فيليس سينتوفانتي. كما تعاقد إنتر بعدها مع أليساندرو بيستوني للعب في نفس المركز ما دفع كارلوس للتفكير في الرحيل عن صفوف انتر ، حسبما أكدت "ماركا".

وأوضح روبرتو كارلوس: "تحدثت إلى موراتي وطلبت منه الرحيل" مشيرا إلى أنه رحل بالفعل إلى ريال مدريد الإسباني ليلعب بالفريق تحت قيادة المدرب الإيطالي فابيو كابيلو "انتقلت إلى ريال مدريد. كابيلو كان أهم مدرب في حياتي".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة